واشنطن تعرض 7 ملايين دولار لاعتقال أبو عبيدة

واشنطن تعرض 7 ملايين دولار لاعتقال أبو عبيدة

عرضت الولايات المتحدة مكافأة قدرها 7 ملايين دولار مقابل أي معلومة تؤدي إلى تحديد مكان وجود زعيم “تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي” أبو عبيدة يوسف العنابي.

وقالت الخارجية الأميركية في بيان أمس إن أبو عبيدة، المعروف أيضا باسم يزيد مبارك، أصبح في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي زعيما للتنظيم خلفا لمواطنه عبد المالك دروكدال، والذي قتل في يونيو/حزيران 2020 على يد القوات الفرنسية شمال مالي.

ودعت الوزارة إلى التبليغ عن زعيم “القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي” عن طريق بعث رسالة نصية إلى رقم هاتفي خاص ببرنامج “المكافآت من أجل العدالة” وذلك عبر منصات التواصل الاجتماعي سيغنال أو تليغرام أو واتساب، وبرنامج “المكافآت من أجل العدالة” تابع للخارجية، وهو خاص بالمكافآت المرصودة لمن تصنفهم واشنطن ضمن كبار الإرهابيين، وتطلب معلومات عنهم من أجل اعتقالهم.

وشددت الخارجية الأميركية على أن كافة الاتصالات والمعلومات التي سيتم الإدلاء بها عن أبو عبيدة ستبقى طي السرية التامة.

وقالت أيضا إن يد أبو عبيدة “ملطخة بدماء الأبرياء من أبناء جلدته في الجزائر ومنطقة الساحل وغيرها من المناطق” وأضافت أنه كان “زعيما لمجلس الأعيان في تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، وخدم في مجلس الشورى في التنظيم، كما شغل منصب المسؤول الإعلامي الأول” للتنظيم.

وحسب بيان الخارجية الأميركية فإن أبو عبيدة مدرج منذ سبتمبر/أيلول 2015 على القائمة الأميركية للإرهابيين العالميين، ومنذ فبراير/شباط 2016 على قائمة عقوبات الأمم المتحدة، وتقول الوزارة إن أبو عبيدة بايع زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري، نيابة عن تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *