حسن ابو بلال
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on email
Email
Share on telegram
Telegram

رابط مختصر للمادة:

وترجل جمل المحامل

حسن ابو بلال
Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email
Share on telegram

رابط مختصر للمادة:

ماذا عساي ان أسطِّر بحقِ صنوِّ روحي ورفيقُ دربي ابو هيثم ( يحيي شقرة ) حيث سكنَّا معاً عُزَّاباً في شارع موسى بن نصير وواصلنا السير معاً حتى حملنا المسؤولية معاً الى ان ارتحل للاردن اواخر عام ١٩٩١، لذلك فلا عجب أن يرتجف القلم في يدي وتدمع عيني وأجد في حلقي غصةً لعجزي عن التعبير عما يجول بخاطري للحديث عن صفاته وفضائله عبر مسيرته الطويلة في الكويت والتي استكملها في الاردن،،

ولا أدري من اين ابدأ؟

هل ابدأ بالحديث عن صفاته الشخصية الخلقية؟؟ ام صفاته العملية والادارية؟ ام قدرته الفائقة على الانجاز؟ ام جودة متابعته للاعمال؟ ام عن مبادراته الكثيرة في كل مناحي العمل؟ ام عن قدرته على استيعاب الآخرين – حتى الخصوم – واستثمار طاقاتهم،،

ام اتحدث عن عفافه وزهده وورعه ونظافة يده وقناعته بما عنده؟ ولقد رأيتني والله أبكي كثيرا عندما شاهدته انا والمرحوم ابو اسامة ( فوزي جبر ) يحمل عفش بيته المتواضع المهترئ الذي لا يستحق النقل عند ارتحاله النهائي من الكويت الى الاردن اواخر عام ١٩٩١،، ام اتحدث عن ابتسامته التي لا تفارق محياه؟، ام مواقفه الحاسمة في المحطات المفصلية لدعوتنا المباركة ولقضيتنا العادلة؟، ام اتحدث عن نظرته الاستشرافية الصائبة لمستقبل العمل؟ ام عن همته في العمل؟ وقاعدته التي يتبناها انه

*( بالهمم لا يوجد مستحيل) * انما هي مجرد عقبات وعلينا ان نبذل فيها اقصى الوسع وقصارى الجهد لتجاوزها باذن الله ان صدقت النوايا وصحت العزائم،،

ام اتحدث عن دوره في خدمة احبابه ومن حولهم من ابناء الجالية ابان احداث ١٩٩٠؟!

ورسائله لكافة المتنفذين في العالم لرفع المعاناة عن فلسطينيي الكويت،،

ولطالما بحث عن كل فكرة رائدة وتبناها ورعاها حتى تبلغ مكانها ومنتهاها..

في ذاكرته التي رحلت معه أرشيف عمل وطني إسلامي عريق كان واحدا من صُنّاعه العاملين عليه عمل طويلا في العمل الإعلامي والتنظيمي. والسياسي والخيري وله تاريخ حافل وأدوار جليلة يحفظها إخوانه الذين عملوا معه في مسيرة العمل الفلسطيني والإسلامي في الكويت والاردن وما سطره قلمه السياب في ذلك وهو الحريص على توثيق وارشفة ما يكتب وما يعمل..

عمل لفلسطين دهرا طويلا فتابع انشاء قسم فلسطين في الكويت وتأسيس المكتبة المركزية للتراث الفلسطيني ثم ( قائمة الحق ) في جامعة الكويت الى قيام ( الرابطة الاسلامية لطلبة فلسطين) بجامعة الكويت الى تأسيس ( اتحاد الروابط الفلسطينية ) مع الخارج بعامة وبريطانيا بصفة خاصة، وشارك في وضع اسس انطلاق حركة المقاومة الاسلامية (حماس) والمشاركة في وضع ميثاقها وفي كل ذلك يعمل بصمت كجندي حصيف وكقائد فذ دون كلل مع حرص على بيان رأيه واضحا والدفاع عنه بقوة،، ويسعك أن تخالفه وقد تشتد في الخلاف معه لكنك لن تخسر قلبه الطيب ولسانه الجميل وطيب معشره وعفة لسانه وكلماته وحتى قفشاته التي كانت ترسم بها البسمة على وجوه كل من حوله.

رحمك الله يا أبا هيثم فرحيلك لوع فؤاد من عرفوك وتركتهم خلفك، وادمى عيون محبيك الكثر لفراقك وأجج الأسى في قلب كل من عرفك او تعامل معك رحمك الله رحمة واسعة واسأل الله الذي جمعنا معك في الدنيا على طاعته ان يجمعنا معك في الاخرة في مستقر رحمته على سرر متقابلين.

سلام عليك يا ابا هيثم،، سلام عليك في الأولين..وسلام عليك في الأخرين… وسلام عليك في الملأ الاعلى الى يوم الدين.

فانت اليوم تحصد ما زرعت من خير عبر عمرك المديد،، وانت اليوم في ضيافة رب عادل رحيم عليم كريم يكرم كل من وفد اليه من الكرام امثالك ولا نزكيك على الله..

اللهم اكرم نزله ووسع مدخله والهمه حجته واجعل قبره روضة من رياض الجنة.

آمين آمين يا رب العالمين.

(البوصلة)

Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on email
Share on telegram

رابط مختصر للمادة:

Related Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *