وزير الأوقاف: استغفروا الله وردوا المظالم لأهلها

أكد وزير الاوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية الدكتور محمد الخلايلة أن انحباس الامطار في هذا الوقت من العام أمر غير مألوف، ولذلك جاءت صلاة الاستسقاء طلبا للغيث وأن يمن الله علينا بالامطار.

وقال الخلايلة، في مداخلة هاتفية عبر التلفزيون الأردني، إن صلاة الاستسقاء هي طلب السقية من الله عز وجل، وتتم بعد صلاة الجمعة يدعو فيها الإمام الى التوبة والاستغفار.

ودعا وزير الاوقاف الأردنيين إلى التوبة والاستغفار ورد المظالم وعدم اكل الاموال بالباطل، وأن يستقيموا على الطريق المستقيم، ليمن الله سبحانه وتعالى علينا بالمطر، قائلا: “كرم الله عز وجل واسع”.

وتمنى الخلايلة أن يتقبل الله سبحانه وتعالى صلاة الاستسقاء التي ستقام في كافة مساجد المملكة بعد صلاة الجمعة اليوم.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

Comments 1

  1. أبو محمد says:

    في سنن ابن ماجه عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما قال: أقبل علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال: يا معشر المهاجرين خمس إذا ابتليتم بهن، وأعوذ بالله أن تدركوهن: لم تظهر الفاحشة في قوم قط حتى يعلنوا بها إلا فشا فيهم الطاعون والأوجاع التي لم تكن مضت في أسلافهم الذين مضوا، ولم ينقصوا المكيال والميزان إلا أخذوا بالسنين وشدة المئونة وجور السلطان عليهم، ولم يمنعوا زكاة أموالهم إلا منعوا القطر من السماء؛ ولولا البهائم لم يمطروا، ولم ينقضوا عهد الله وعهد رسوله إلا سلط الله عليهم عدواً من غيرهم فأخذوا بعض ما في أيديهم، وما لم تحكم أئمتهم بكتاب الله ويتخيروا مما أنزل الله إلا جعل الله بأسهم بينهم. وحسنه الألباني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *