وزير الخارجية القطري يبحث مع نظيره الفرنسي في الدوحة دعم أفغانستان ومكافحة الإرهاب

وزير الخارجية القطري يبحث مع نظيره الفرنسي في الدوحة دعم أفغانستان ومكافحة الإرهاب

وزير الخارجية القطري يبحث مع نظيره الفرنسي في الدوحة دعم أفغانستان ومكافحة الإرهاب

حث الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية القطري الحكومةَ الأفغانية على التواصل مع المجتمع الدولي، وأكد أن العالم ينتظر أفعالا وليس أقوالا، وذلك خلال لقاء مع نظيره الفرنسي جان إيف لودريان بالدوحة.

وقال الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني إنه “في اجتماعنا أمس مع الحكومة في أفغانستان شجعناهم على الانخراط والتواصل مع المجتمع الدولي. لقد وضحنا منذ البداية دور قطر كوسيط والذي كان دورا محايدا على الدوام. وقلنا لهم إن العزلة لن تكون الجواب وإن الاعتراف ليس أولوية الآن”.

وأضاف وزير الخارجية القطري -في مؤتمر صحفي مشترك عقده مع نظيره الفرنسي- أن بلاده مقتنعة بأن الإصرار على الاعتراف بالحكومة الجديدة لن يساعد أي طرف، وأن الأهم الآن هو الالتزام بما قالته واقتران ذلك بالأفعال والخطوات الإيجابية من ناحيتهم.

وتابع الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني “لقد أكدوا أنهم يرغبون في الانخراط دوليا وإعادة فتح السفارات، مع العلم أن ذلك سيأخذ وقتا”.

ودعا وزير الخارجية القطري إلى تضافر الجهود الدولية لضمان وصول المساعدات الإنسانية لأفغانستان، مؤكدا أن بلاده ستتعاون مع جميع وكالات الأمم المتحدة لدعم الجهود الإنسانية في أفغانستان.

وتوجه وزير الخارجية الفرنسي بالشكر لدولة قطر على ما سماها جهودها الاستثنائية في عمليات إجلاء الرعايا الفرنسيين والأفغان من كابل.

وأكد لودريان مواصلة التعاون والتنسيق بين باريس والدوحة لاستكمال عمليات إجلاء الرعايا الفرنسيين وأسرهم، وكذلك “لحماية الأفغان المهددين بسبب القيم التي يحملونها”، مشيرا إلى أن فرنسا مهتمة بالأمن والاستقرار في المنطقة.

جولة إقليمية

وكان وزير الخارجية القطري التقى في كابل أمس رئيس الحكومة الأفغانية الملا محمد حسن آخوند.

وقالت مصادر للجزيرة إن وزير الخارجية القطري حث -في ختام أول زيارة رسمية لمسؤول قطري وعربي- الأطراف الأفغانية على الانخراط في المصالحة الوطنية، ودعا الحكومة إلى ضمان حرية المرور والسفر للجميع والالتزام بمكافحة الإرهاب.

وأضافت المصادر أن المباحثات مع القادة الأفغان شملت مطار كابل، وسبل التقدم والمضي قدما بالبلاد.

كما التقى وزير الخارجية القطري رئيس المجلس الأعلى للمصالحة الوطنية عبد الله عبد الله، والرئيس الأفغاني الأسبق حامد كرزاي، وناقش الجانبان الوضع في أفغانستان.

وأعربت طالبان -في بيان- عن شكرها لحكومة قطر على دعمها للشعب الأفغاني في وقت حرج، وقالت إن اتفاق الدوحة كان إنجازا محوريا على الجميع الالتزام به.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *