وزير الداخلية: لن يتم توقيف أي شخص إداريا على خلفية تعاطي المخدرات

وزير الداخلية: لن يتم توقيف أي شخص إداريا على خلفية تعاطي المخدرات

اكد وزير الداخلية سلامة حماد ان صلاحية التوقيف الاداري الممنوحة للحكام الاداريين بموجب قانون منع الجرائم يستند الى اسس ومعايير محددة بعيدة كل البعد عن المزاجية الشخصية واولها الحفاظ على حياة الموقوف اداريا من اية اخطار انتقامية او ردود افعال قد تعرض حياته للخطر وثانيها الخطورة الاجرامية للموقوف نفسه وخاصة اصحاب الاسبقيات.

جاء ذلك لدى لقاء الوزير في مكتبه اليوم رئيس لجنة فلسطين النيابية يحيى السعود ، حيث اكد الوزير انه لن يتم توقيف اي شخص اداريا من قبل الحكام الاداريين على خلفية تعاطي المخدرات.

وبين حماد انه لن يتم توقيف اي شخص اداريا الا بعد ثبوت حيازته للمخدرات ووجود دليل قطعي على ذلك انطلاقا من مبدأ ان المتهم بريء حتى تثبت ادانته.

من جهته ثمن النائب السعود قرار وزير الداخلية المتمحور حول الاكتفاء بقرار القضاء حيال قضايا تعاطي المخدرات دون الرجوع للحاكم الإداري.

وقال السعود ان قرار وزير الداخلية ينسجم مع توجيهات الملك عبدالله الثاني بهذا الشأن.

وبين ان القرار يتوافق كذلك مع مطالبه وزملائه النواب التي طرحوها لدى مناقشتهم أمس لمشروعي قانوني الموازنة العامة والوحدات الحكومية للسنة المالية 2020 التي أشاروا فيها الى أهمية إعادة النظر بمسألة التوقيف الإداري.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *