وزير الشباب: المشاريع الريادية ركيزة مهمة لدعم وتنمية المجتمعات

قال وزير الشباب محمد سلامة النابلسي، إن المشاريع الشبابية الريادية، باتت تشكل ركيزة مهمة لدعم وتنمية المجتمعات وتطورها، باعتبارها من أبرز محركات التنمية، ولمساهمتها في توفير فرص عمل للشباب.

جاء ذلك خلال رعايته اولى جلسات المخيم التدريبي الالكتروني للملتقى الوطني الثالث للرياديين الشباب 2020، عبر تقنيات الاتصال المرئي “زووم” مساء اليوم الاحد، الذي يقام بالشراكة مع الجمعية الملكية للتوعية الصحية وبالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان، ومنظمة السكري العالمية، تحت شعار “الصحة في ظل الأوبئة”.

واشار النابلسي الى ان النماذج الشبابية الأردنية بفكرها الريادي وإصرارها على التحدي والمنافسة، أثبتت نفسها من خلال مشاريعها الريادية التنموية التي تحولت من شركات ناشئة إلى شركات منتجة، فرضت نفسها على ساحة المشاريع المتوسطة والكبرى.

وأكد أهمية نشر التوعية حول الأوبئة ومخاطرها، خصوصا في ظل ما نعيشه من ظروف صحية بسبب جائحة كورونا، مُعولا على دور الشباب المحوري في نشر الوعي المجتمعي، ودعم الإجراءات المتعلقة بالحماية الصحية من خلال الالتزام بتعليمات لجنة الاوبئة الصحية.

من جهته قال أمين عام الوزارة حسين الجبور، إن الملتقى يأتي ترجمة للمحور الرابع من محاور الاستراتيجية الوطنية 2019- 2025، الذي يعنى بالشباب والريادة والتمكين الاقتصادي، لتمكين الشباب وحثهم على إنشاء مشاريعهم الخاصة من خلال تزويدهم بالمهارات العلمية والعملية في مجالي ريادة الأعمال وإنشاء الشركات.

وشارك في الجلسات الالكترونية 30 مشروعا رياديا، تنافست على المركز الأول، في مختلف المجالات الصحية منها: الصحة النفسية، الأمراض المزمنة، الصحة الإنجابية، أنماط الحياة الصحية، الإجراءات الوقائية والتوعية المجتمعية.

وتستمر الجلسات الالكترونية للملتقى لمدة أسبوع بواقع خمس ورش تدريبية، تقدم للمشاركين جملة من التدريبات العملية في مجال تطوير المشاريع المختلفة في مختلف المجالات، منها دراسة السوق، وتسويق المنتج، وتطوير الأفكار الريادية، وبناء نموذج العمل، والأمور المالية اضافة الى تسجيل الشركات الناشئة، وكيفية عرض المشروع.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *