وزير الصحة: تحسن ملحوظ في مؤشرات تقييم الوضع الوبائي

وزير الصحة: تحسن ملحوظ في مؤشرات تقييم الوضع الوبائي

تحدث وزير الصحة، فراس الهواري، الأربعاء، عن تحسن ملحوظ في مؤشرات تستند لها الحكومة لتقييم الوضع الوبائي الخاص بفيروس كورونا، خلال الأسبوعيين الماضيين.

وقال الهواري خلال مؤتمر صحفي، “رسالتنا رسالة تفاؤل فقد شهدت الحالة الوبائية على مدى الأسابيع الماضية تحسنا ملحوظا بلغ إلى حد الاستقرار على مدى الأسبوعين الماضيين”.

“منذ أول الجائحة تحدثنا عن 3 مؤشرات نقوم باستخدامها لتقييم الوضع الوبائي، المؤشر الأول انتشار الفيروس في المجتمع المحلي، وقد بلغت أرقام هذا الانتشار أقل من 1%؛ مما يعني أن هناك تحسنا بطريقة انتشار الفيروس”، وفق الهواري.

وتابع: “أما الرقم الثاني فهو نسبة الفحوص الإيجابية، واستقرت هذه الفحوص الآن على نحو رقم 4%، وهي دون الأرقام التي كنا دوما نتحدث عنها” وهي نسبة 5%.

“الرقم الثالث المهم هو الطاقة الاستيعابية لمستشفياتنا، وقد لاحظنا في الفترة الأخيرة انخفاضا مهما في أعداد الإصابات، وأيضا أعداد الوفيات، إضافة إلى نسب إشغال مستشفياتنا فقد انخفضت نسبة الإشغال في العناية الحثيثة إلى ما دون الـ 25%، إضافة إلى انخفاض نسب إشغال الأسرة العادية إلى ما دون الـ 15%”، على ما أكد الهواري.

وأشار الهواري إلى رفع الطاقة الاستيعابية في المستشفيات وخاصة الميدانية، حيث “استطعنا تفعيل جميع أسرتنا في المستشفيات الميدانية لتصبح كلها عاملة بكامل طاقتها مما يعني زيادة بحوالي 500 سرير في هذه المستشفيات عما كانت عليه أثناء الجائحة، فتصبح طاقتنا الاستيعابية في المستشفيات الميدانية تزيد بقليل عن حوالي 1100 سرير”.

وللتعامل مع موجة أخرى محتملة من الفيروس، قال الهواري “قمنا بتهيئة الكوادر الصحية فبدأنا برامج الإقامة والتخصص اعتبارا من 1/6 بدلا من 1/7 حتى نستطيع أن نقوم بتدريب هذه الكوادر وتهيئتها للتعامل مع أي موجة قادمة”.

“قمنا أيضا بوضع إعلانات على المنصة للتشغيل لمختلف الفئات الطبية سواء كانت تمريض أو فنيين أو عاملي أشعة أو مدخلي بيانات، وكل هذا يهدف لتحسين قدراتنا الاستيعابية وطاقتنا الاستيعابية للتعامل مع أي موجة أخرى”، وفق الهواري.

)المملكة(

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *