وزير الصحة: مطعوم كورونا سيحسن الوضع الوبائي

اكد وزير الصحة الدكتور نذير عبيدات ان وصول معطوم كورونا سيكون له أثر كبير في تحسن الوضع الوبائي، وسيكون له اثر جيد ومهم على سلوك الفيروس، مؤكدا ان المطاعيم وجدت من أجل صحّة الإنسان.

وبين عبيدات خلال مؤتمر صحفي في دار رئاسة الوزراء اليوم الأحد أن المطاعيم وجدت لتحصين الناس من الامراض وهي حقيقة لا يمكن ان تتغير، مستعرضا نبذة عن المطاعيم وبداية تلقي البشر المطاعيم التي كان لها اثر كبير في اختفاء بعض اخطر الامراض. وأكد عبيدات ان لا هدف للحكومة الا مصلحة المواطنين والوطن وعدم وجود مصلحة شخصية لأي شخص بالحكومة فمصلحتهم هي مصلحة المواطن، كون العالم سئم من الفيروس ويجب مقاومته بكل الطرق، داعيا الى الابتعاد عن الاشاعات.

وفي رد عن سؤال خلال المؤتمر الصحفي حول تفاصيل اللقاح (سانوفارم)، أكد أن كافة المعلومات والتفاصيل المتعلقة بالدراسة موجودة لدى المؤسسة العامة للغذاء والدواء، بعد أن قامت الشركة المُصنّعة بإرسال النتائج للمؤسسة التي درست هذه النتائج لمدة ثلاثة أسابيع قبل اعتماد اللقاح، مبينا ان المطعوم لا يعني انتهاء الفيروس بل يجب على المواطنين الالتزام بلبس الكمامة واتباع أقصى درجات الحيطة والحذر واستعمال وسائل الوقاية المختلفة. وحول الكميات المتوفرة بين وزير الصحة أن الكميات المتعاقد عليها تكفي 20 بالمئة من المواطنين، ولا يوجد سقف لهذه الكميات في حال وجود اقبال عليها، موضحا أن كل اسبوع ستصل دفعة من لقاح (فايزر) حتى انتهاء الكمية المتعاقد عليها، مؤكدا أن اول دفعة من (فايزر) ستصل يوم غد الاثنين.

وأشار عبيدات الى وجود اتفاقيات مع “استرازنكا وجونسون اند جونسون” والشركة الاماراتية المسؤولة عن توزيع لقاح “سينوفارم” الصيني، بالاضافة الى اشتراك الاردن بائتلاف “كوفاكس” الخاص بتوفير مطاعيم لـ 189 دولة في العالم، حيث سيكون للمملكة حصة وفق البرنامج المرصود، داعيا المواطنين الى التسجيل لأخذ اللقاح وعدم الالتفات إلى الإشاعات التي يتمّ تداولها بشأن مطعوم كورونا.

من جهته كشف أمين عام وزارة الصحة لشؤون الأوبئة، مسؤول ملف كورونا، الدكتور وائل الهياجنة عن وجود 29 مركزاً في جميع محافظات المملكة لبدء عمليّة التطعيم ضد كورونا اعتباراً من يوم الأربعاء المقبل.

واكد الهياجنة إن لقاح كورونا أيقونة جديدة هامة من المطاعيم التي تحمي المواطنين، بموازاة الالتزام بالتباعد ووسائل الوقاية، مشيرا الى ان الدليل الوطني للتطعيم ضم عددا من الشركاء مثل وزارة الصحة ووزارة الاقتصاد الرقمي ووزارة الاعلام بالإضافة الى غرفتي عمليّات لإدارة حملة مطاعيم كورونا في المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات ووزارة الصحّة وعلى مدار 24 ساعة.

وأشار الى الأعراض المتوقعة التي قد تظهر عند اخذ اللقاح مثل حدوث انتفاخ أو احمرار أو ألم في مكان الحقن وقد يصاحبها ارتفاع في الحرارة، وإعياء عام، تعب في العضلات، ألم في المفاصل، انتفاخ في الغدد اللمفاوية، ومن الممكن ان لا تحدث، مؤكدا أن الآثار الجانبيّة للمطاعيم جميعها غير خطيرة، وهناك أرقام اتصال سيتمّ الإعلان عنها للإبلاغ عن أيّ آثار جانبيّة تصيب المتلقّين من خلال ارقام ستعلن لاحقا.

وحول امكانية استيراد القطاع الخاص لمطاعيم كورونا أكد الهياجنة ان اللقاحات مسؤولية الدولة في حالات الأوبئة ومن الممكن ان نسمح للقطاع الخاص في حال تم التأكد ان اللقاح سيكون موسميا، مشيرا الى ان التعامل مع هذا النوع من اللقاحات يحتاج لإمكانيات لوجستية خاصة قد لا تتوفر إلا لدى الحكومات.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *