وزير العمل: الاستثمار بوابة التشغيل ورافعته الأساسية

قال وزير العمل نضال البطاينة ان الاطار الوطني للتشغيل الذي اطلقته الحكومة ويستهدف توفير 30 الف فرصة عمل عام 2019 اثبت نجاعة كبيرة بتوفير ما يزيد عن 70 بالمئة من فرص العمل المستهدفة مع نهاية شهر ايلول الماضي بالارتكاز على شراكة فاعلة وحقيقية مع القطاع الخاص.

واضاف البطاينة خلال افتتاحه في اربد امس السبت فرع (شركة نور المال للاوراق المالية) انه من المؤمل ان تصل نسبة التشغيل الى العلامة الكاملة مع نهاية العام الحالي لندخل في مرحلة جديدة من البرنامج الذي يستهدف 30 الف فرصة عمل اضافية عام 2020.

واكد البطاينة ان الاستثمار هو بوابة التشغيل ورافعته الاساسية وعليه تبنى الاستراتيجية الوطنية للتشغيل لاستيعاب المزيد من فرص العمل لافتا الى ان الحكومة تعمل بحرص كبير على تشجيع البيئة الاستثمارية وتوطين الاستثمار في المحافظات والاطراف وتحفيزه ليكون اكثر اثرا في تعزيز ابعاد التنمية الشمولية والمستدامة وتوليد فرص العمل.

وابدى وزير العمل استعداد الوزارة لتوقيع اتفاقية مع شركة نور المال تعزز دورها في مجالات التدريب في اطار البرنامج الوطني “التدريب من اجل التشغيل”.

واعتبر ان قانون وانظمة ديوان الخدمة المدنية بحاجة ماسة لمعالجة بعض الاختلالات والتشوهات في العديد من الجوانب وهو ما تعمل الحكومة على اجراء تعديلات جوهرية عليه ضمن القنوات الدستورية والتشريعية مشيرا الى وجود اختلال واضح في نظام الحوافز والمكافات والعلاوات سواء داخل القطاع الواحد او بين القطاعات.

وعرض مدير عام الشركة سامي حامد طبيعة عمل الشركة التي تعد احدى فروع شركة نور كابيتال ماركت الكويتية وتعمل في اطار شركة شعاع الاماراتية احد كبريات شركات الاوراق المالية وهي تخضع لرقابة وتنظيم هيئة الاوراق المالية الاردنية.

ونوه حامد الى خطة الشركة بالتوسع في افتتاح فروع جديدة لها في المحافظات وتعزيز فرص التنمية والتشغيل فيها مبديا استعداد الشركة للتعاون مع وزارة العمل والجامعات في محافظة اربد لتدريب الخريجين وتاهيلهم للدخول في سوق العمل بكفاءة واقتدار.

(بترا)

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *