وفد أمني مصري يصل رام الله ويتجه الإثنين إلى غزة

وصل وفد من جهاز المخابرات المصرية العامة، مساء الأحد، إلى مدينة رام الله بالضفة الغربية؛ لبحث الوضع السياسي والأمني في فلسطين وملف المصالحة الداخلية.

وأفادت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية، أن الوفد اجتمع فور وصوله مع أعضاء من اللجنة المركزية لحركة “فتح”، ورئيس جهاز المخابرات الفلسطينية العامة ماجد فرج.

وذكرت الوكالة، أن الاجتماعات ركزت على بحث الوضع السياسي والأمني في البلاد إضافة لملف المصالحة الفلسطينية بين حركتي “حماس” و”فتح”.

ومن المقرر أن يتوجه الوفد المصري، الإثنين، إلى قطاع غزة، وفق المصدر ذاته.

والسبت، قال مصدر فلسطيني مطلع للأناضول، إن وفدا أمنيا مصريا سيزور قطاع غزة، للقاء قيادة حركة “حماس” والفصائل الفلسطينية، في ظل حالة التصعيد والتوتر التي تسود القطاع، مؤخرا.

ومنذ نحو أسبوع، تسود قطاع غزة حالة من التوتر الأمني والميداني، في أعقاب استمرار إطلاق “بالونات” تحمل مواد مشتعلة من القطاع؛ تسببت باندلاع حرائق في بلدات إسرائيلية محاذية.

ويشنّ الجيش الإسرائيلي غارات ضد مواقع لـ”حماس” والفصائل في غزة، يقول إنها تأتي في سياق الرد على إطلاق البالونات.

وإضافة إلى التصعيد الميداني، فإن زيارة الوفد المصري للأراضي الفلسطينية تأتي بعد الإعلان، الخميس، عن اتفاق تطبيع العلاقات رسميا بين الإمارات وإسرائيل وهو رفضته فلسطين، ووجد ترحيبا من القاهرة.

وتجري القيادة الفلسطينية تحركات داخلية ومع الدول العربية والمجتمع الدولي لتحديد الخطوات التالية بعد اتفاق التطبيع الإسرائيلي الإماراتي، فيما أبدت حركة “حماس” استعدادها للتعاون مع السلطة الفلسطينية لمواجهة التطبيع.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *