وفد روسي بأنقرة لبحث الملف السوري.. وقصف مكثف بإدلب

تتواصل المباحثات بين الوفد الروسي ونظيره التركي في أنقرة، بشأن المستجدات السورية، فيما شنت المقاتلات الروسية أمس الجمعة قصفا مكثفا في إدلب.

الجمعة، احتضنت أنقرة محادثات تركية-روسية رفيعة المستوى تناولت مستجدات الملف السوري، والقضايا المتعلقة بالعملية السياسية ومسار أستانة، والوضع الميداني في إدلب.

وناقش الجانبان، ملف اللاجئين السوريين، وأوضاع النازحين داخل البلاد، فضلا عن أنشطة الفرع السوري لمنظمة العمال الكردستاني.

 ومن المقرر عقد اللقاء الثاني بين الجانبين اليوم السبت في أنقرة.

في سياق آخر، شنت المقاتلات الروسية هجمات مكثفة في ريف إدلب الغربي، بعد إصابة عدد من الجنود الروس لوقوعهم في كمين جنوبي إدلب.

وقالت وكالة وباء التابعة لهيئة تحرير الشام عبر موقعها الرسمي، الجمعة، “إن مجموعة من القوات الخاصة الروسية وقعت في حقل ألغام على محاور جبل الزاوية جنوبي إدلب، ما أسفر عن إصابات بليغة، نُقلت إلى قاعدة “حميميم”.

ولم تنف وزارة الدفاع الروسية أو الكرملين، أو تؤكد الموضوع.

وقالت وسائل إعلام سورية، إن صاروخ أرض-أرض سقط بالقرب من السجن المركزي غرب مدينة إدلب.

 وأشارت إلى أن المقاتلات الروسية شنت غارات جوية على بلدة عرب سعيد بريف إدلب الغربي، فيما استهدفت بارجة روسية في البحر الأطراف الغربية للمدينة بصاروخ باليستي.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إنه رصد غارات جوية للمقاتلات الروسية على محيط البارة وإحسم في جبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، بالتزامن مع قصف مكثف لقوات النظام بالقذائف الصاروخية على قرى وبلدات سرجة وبينين ودير سنبل على الأطراف الشرقية لجبل الزاوية، دون ورود معلومات عن وقوع خسائر بشرية.

(عربي21)

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *