وقفات احتجاجية رفضا لانتهاكات الاحتلال في القدس

انطلقت وقفات احتجاجية عصر اليوم السبت في عدة مناطق في العاصمة عمّان، ومحافظات أخرى ترفض الانتهاكات التي تقوم بها قوات الاحتلال في مدينة القدس.

وأكد المشاركون في تلك الوقفات التي دعت إليها الحركة الإسلامية، على ضرورة وقف انتهاكات الاحتلال وممارساته المتغطرسة، داعين الحكومة للوقوف أمام مسؤولياتها بالدفاع عن المقدسات الإسلامية وعلى رأسها المسجد الأقصى المبارك.

ورفع المشاركون في تلك الوقفات شعارات تطالب بطرد سفير الاحتلال من عمّان، وإلغاء معاهدتي الغاز ووادي عربة، فيما أدانوا كذلك الصمت العربي المريب، بل والارتماء في احضان الاحتلال من خلال اتفقيات التطبيع.

وفي مخيم الحسين بالعاصمة عمان انطلقت وقفة احتجاجبة عقب صلاة العصر، شدد المشاركون فيها على ضرورة إيجاد موقف عربي وإسلامي لمواجهة الغطرسة التي يقوم بها الاحتلال.

وقال النائب صالح العرموطي خلال الوقفة إن الدولة العربية خذلت المرابطين في القدس، وهم في أحوج ما يكونون إلى اخوانهم، داعين الحكومة للوقوف امام مسؤوليتها بالدفاع عن المسجد الأقصى.

وجاءت الفعاليات بدعوة من الحركة الإسلامية وحزب جبهة العمل الإسلامي في كل من منطقة مخيم الحسين وحي نزال ومنطقة طارق ومدينة الكرك، فيما أعلن عن إقامة فعاليات بعد صلاة غصر يوم غد الأحد في عدة محافظات.

وردد المشاركون في هذه الوقفات هتافات تحيي المرابطين والمرابطات في المسجد الأقصى و تندد بالصمت العربي الرسمي تجاه الاعتداءات الصهيونية على المقدسات، إضافة الهتافات طالبت بإلغاء إتفاقية وادي عربة ووقف كافة أشكال التطبيع مع الاحتلال.

كما طالب العرموطي الحكومة باتخاذ إجراءات فاعلة وجادة لوقف الاعتداءات الصهيونية وعدم الاكتفاء ببيانات الشجب والإدانة، مندداً بصمت النظام العربي والإسلامي وصمت المجتمع الدولي وكل من منظمة المؤتمر الإسلامي والجامعة العربية تجاه ممارسات الاحتلال الصهيوني.

ووجه التحية للمرابطين في القدس، من الرجال والنساء، متسائلا عن سبب عدم طرد سفير الاحتلال من عمان، فالعدو ظالم وعنصري ويتركب جرائم حرب والعالم يصمت.

واستغرب من موقف المجتمع الدولي والجامعة العربية الصامت تجاه الجرائم التي يمارسها المحتل، مبينا بأن ما تشهده القدس جريمة انسانية يحتم التقدم للمحكمة الجنائية الدولية.

وقفة الكرك

وقفة حي نزال

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *