وقفة أمام السفارة المصرية تطالب المجتمع الدولي بالتدخل لوقف الإعدامات السياسية (شاهد)

وقفة أمام السفارة المصرية تطالب المجتمع الدولي بالتدخل لوقف الإعدامات السياسية (شاهد)

عمان – البوصلة

ندد المشاركون في الوقفة الاحتجاجية التي دعت لها الحركة الإسلامية أمام السفارة المصرية ظهر اليوم بأحكام الإعدامات السياسية بحق 12 من قيادات جماعة الإخوان المسلمين في مصر، مطالبين المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان بالتدخل لوقف تنفيذ هذه الإعدامات الجائرة والتي جاءت نتيجة محاكمات سياسية تفتقر لأبسط مقومات العدالة بحسب وصفهم.

وأكد الأمين العام لحزب جبهة العمل الإسلامي المهندس مراد العضايلة في كلمة له خلال الوقفة على رفض الإعدامات السياسية وما يقع من ظلم بحق الأحرار ورجالات الفكر والسياسية والدعوة والبرلمانيين ورجالات الدولة وأصحاب كلمة الحق في وجه نظام الانقلاب” مطالباً المجتمع الدولي والمنظمات الدولية والحقوقية وجميع احرار العالم للوقوف وقفة جادة ضد هذه الأحكام الجائرة ةمنع تنفيذ هذه الإعدامات السياسية.

وأضاف العضايلة أن “مصر تستحق اليوم دولة نهضة وأن تحكمها الإرادة الشعبية لتعود مصر إلى دورها في قيادة نهضة الأمة، لكن منذ عقود وحكم العسكر يرزح على صدور المصريين ويصادر إرادتهم ويمنع نهضة مصر، مما يتطلب العودة إلى الإرادة الشعبية للوصول بمصر إلى بر الأمان”.

كما ندد الناشط المحامي علي العرموطي بقرار الإعدامات الجائرة بحق قيادات الحركة الإسلامية في مصر من رافضي نظام الانقلاب فيما يسمى قضية فض رافعة، مستهجناً ما وصفه بمحاكمة الضحية من قبل الجلاد الذي ارتكب أكبر مجزرة في العصر الحديث في مصر بحق المعتصمين السلميين في ميدان رابعة الذين انتفضوا رفضاً للانقلاب العسكري عام 2013، مؤكداً على رفض ما يتعرض له الشعب المصري من ظلم على يد نظام الانقلاب المصري.

فيما أشار أمين سر الحزب ثابت عساف إلى أن هذه الوقفة الرمزية التي تمت رغم قرار أمني بمنعها جاءت لإيصال رسالة للسفارة المصرية لتأكيد رفض هذه القرارات الجائرة ضد الدعاة والعلماء ورجالات مصر، والمطالبة بتحرك دولي عاجل وفاعل لوقف هذه الإعدامات، مضيفاً ” هذا الحق المعجز إذا ما ضغط قوي، وهو سينبت من بين الركام، وقد بدأ ينبت ويعود وها هي موازين المنطقة تتغير وتتفاعل، وهذه الردة على إرادة الشعوب التي بدأت قبل عشر سنوات تنكسر اليوم وتتبدد وتبشر بموجات أخرى قريبة تعلى فيها راية الحق،فدولة الباطل ساعة ودولة الحق إلى قيام الساعة”.

(البوصلة)

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *