وقفة أمام النقابات تحتفي بمحرري سجن جلبوع وتطالب بتوفير الحماية لهم (شاهد)

وقفة أمام النقابات تحتفي بمحرري سجن جلبوع وتطالب بتوفير الحماية لهم (شاهد)

عمان – خليل قنديل

أكد المشاركون في الفعالية التي أقامتها اللجنة الوطنية للأسرى والمفقودين الأردنيين في سجون الاحتلال الصهيوني مساء اليوم أمام مجمع النقابات المهنية على ضرورة حماية الأسرى الستة الذين نجحوا في العملية البطولية بالهروب من سجن جلبوع، معبرين عن اعتزاز الشعب الأردني بما حققه الأسرى من عملية نوعية عبر نفق الحرية بما هو منظومة الأمم الصهيوني.

وعبر رئيس مجلس النقباء نقيب المهندسين الأردنيين المهندس أحمد سمارة الزعبي في كلمة له عن مشاعر الشعب الأردني واعتزازه بما حققه الأسرى في سجون الاحتلال،  مؤكدا على دعم صمود الأسرى وصمود الشعب الفلسطيني ومقاومته للاحتلال ودفعهم عن الأرض والمقدسات وعن الأردن والأمة العربية،  وأن الشعب الأردني سيظل سندا للشعب الفلسطيني وداعماً لمقاومته بمختلف الوسائل المتاحة.

كما أكد على موقف النقابات المهنية كمنبر لكل الأحرار ولكل المدافعين عن القضية الفلسطينية وقضية الأسرى ودعم صمودهم في مواجهة الاحتلال.

فيما حذر الأسير المحرر مازن ملصة والذي قدم الفعالية السلطة الفلسطينية من أي تواطؤ مع الإحتلال فيما يتعلق بمصير الأسرى الستة، كما دعا الحكومات العربية في الدول التي بمكن للأسرى اللجوء إليها بعدم تسليم الأسرى  واحتضانهم ورعايتهم وتكريمهم، مضيفاً ” بالنسبة للأردن فهؤلاء الأسرى على نهج الشهيد كايد مفلح عبيدات ونهج شهداء معركة الكرامة،  والشعب الأردني لن يقبل المس بهؤلاء المجاهدين وعلى الحكومة الأردنية أن يكون لها موقف واضح تجاه حماية الأسرى والعمل على الإفراج عن الأسرى الأردنيين في سجون الاحتلال، كما دعا المقاومة للتمسك بشروطها في أي صفقة تبادل للاسرى وأن تضم الأسرى الأردنيين ضمن أي صفقة مقبلة.

فيما عبر مقرر اللجنة الوطنية للأسرى والمفقودين الأردنيين في سجون الاحتلال فادي فرح في كلمة بإسم اللجنة عن فخر الشعب الأردني بما حققه الأسرى الستة من عملية بطوليةةعبر نفق الحربة في سجن طلبوا وأن منهم من الخروج من السجن، مؤكدا أن نيل حريتهم من قبضة السحان يمثل إنجازات يضاف لسلسلة الإنجازات التي حققتها الأسرى على مسيرة

كما حذرت اللجنة من أي محاولة صهيونية لاستهداف حياة الأسرى الستة أو قيام مصلحة السجون بأي خطوات تصعيدية الأسرى في السجون او التنكيل بهم والتضييق عليهم.

وطالب فرح الحكومة بتحمل مسؤولياتها تجاه حماية الأسرى الأردنيين في السجون الصهيونية والعمل على الإفراج عنهم وكشف مصير المفقودين الأردنيين لدى الاحتلال بمختلف الوسائل المتاحة.

والدة الأسير الأردني لدى الاحتلال مناف جبارة عبرت عن فخرها لما حققه الأسرى الستة من نجاح في عملية الخروج من سجون الاحتلال، مسيرة لما يعانيه الأسرى في سجون الاحتلال من ممارسات التضييق والتنكيل بهم في محاولة لكسر إرادتهم،  مؤكدة على ضرورة دعم صمود الأسرى وصمود ذويهم والتعريف بقضية الأسرى في سجون الاحتلال وفضح ممارسات السجان الصهيوني.

كما طالبت الحكومة الأردنية ومختلف المؤسسات المعنية بملف الأسرى وحقوق الإنسان بالتحرك للإفراج عن الأسرى الأردنيين في سجون الاحتلال وكافة الأسرى ووقف ما يتعرضون له من ممارسات وانتهاكات.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *