‏”العمل الإسلامي” يستنكر قرار رفع أسعار المحروقات ويحذر من رفع أسعار الكهرباء

‏”العمل الإسلامي” يستنكر قرار رفع أسعار المحروقات ويحذر من رفع أسعار الكهرباء

جبهة العمل الإسلامي 2

‏طالب بالشفافية في ملفي المحروقات والكهرباء ومراجعة اتفاقيات الطاقة المجحفة بحق الوطن

استهجن حزب جبهة العمل الإسلامي قرار الحكومة رفع أسعار المحروقات للمرة السادسة خلال العام الحالي وبنسبة إجمالية بلغت 25%، مبينا أن أسعار المحروقات في الأردن هي الأعلى في العالم وبنسبة تصل إلى الضعف مقارنة بأسعارها في عدة دول في المنطقة.

وأوضح الحزب في بيان صادر عن مكتبه التنفيذي أن هذا الارتفاع الكبير في أسعار المحروقات هو نتيجة استمرار نهج الجباية من جيوب المواطنين عبر ما تفرضه الحكومة من ضرائب مقطوعة تتجاوز نسبة 100% لبعض الأصناف.

ولفت إلى غياب الشفافية في ملف استيراد النفط وتسعير المحروقات ما يشكل أعباء اقتصادية كبيرة على المستهلكين.

وحذر الحزب من رفع أسعار الكهرباء التي تعتبر من الأعلى في المنطقة، داعيا إلى معالجة ما تصفه الحكومة بالتشوهات في أسعار الكهرباء عبر مراجعة اتفاقيات الطاقة المجحفة بحق الموازنة وعلى رأسها اتفاقية الغاز مع الاحتلال.

وتاليا نص البيان:

بيان صادر عن المكتب التنفيذي لحزب جبهة العمل الإسلامي

يستهجن الحزب قرار الحكومة رفع أسعار المحروقات للمرة السادسة خلال العام الحالي وبنسبة إجمالية بلغت 25% ، مما يجعل من ‏أسعار المحروقات في الأردن الأعلى في العالم وبنسبة تصل إلى الضعف مقارنة بأسعارها في عدة دول بالمنطقة.‏

ويرى الحزب أن هذا الارتفاع الكبير في أسعار المحروقات نتيجة استمرار نهج الجباية من جيوب المواطنين عبر ما تفرضه الحكومة ‏من ضرائب مقطوعة باهظة على المحروقات تتجاوز نسبة 100% لبعض أصنافها ، إضافة لغياب الشفافية في ملف استيراد النفط ‏وتسعير المحروقات، مما يحمل المستهلكين أعباءً اقتصادية كبيرة، ويزيد من كلف الإنتاج بالنسبة لمختلف القطاعات الاقتصادية، ‏ويفاقم من الأزمة الاقتصادية التي يدفع كلفتها الوطن والمواطن.‏

كما ويحذر الحزب من إقدام الحكومة على رفع أسعار الكهرباء التي تعبر من الأعلى في المنطقة، مؤكداً أن معالجة ما تصفه الحكومة ‏بالتشوهات في أسعار الكهرباء يتم معالجته عبر مراجعة كافة اتفاقيات الطاقة المجحفة بحق الموازنة العامة والتي وقعتها الحكومة، ‏وفي مقدمتها اتفاقية شراء الغاز من الاحتلال وعشرات الاتفاقيات الموقعة مع متنفذين لشراء الكهرباء بأسعار مبالغ فيها على حساب ‏جيب المواطن، مما يؤكد ضرورة مراجعة كافة هذه الاتفاقيات بدلاً من اللجوء لرفع الأسعار التي أثقلت كاهل المواطن ومختلف ‏القطاعات الاقتصادية .‏

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *