‏”شباب العمل الإسلامي” يثمن انسحاب لاعبين عرب من مواجهة لاعبين من الكيان المحتل

‏”شباب العمل الإسلامي” يثمن انسحاب لاعبين عرب من مواجهة لاعبين من الكيان المحتل

ثمن القطاع الشبابي في حزب جبهة العمل الإسلامي الموقف البطولي الذي قام كل من اللاعب الجزائري فتحي نورين واللاعب ‏السوداني محمد عبد الرسول عبر انسحابهما من منافسات لعبة الجودو في أولمبياد طوكيو رفضاً منهما لمواجهة لاعبين من ‏الكيان ‏الصهيوني، انسجاماً مع مواقف الشعوب العربية والإسلامية الرافضة لكافة أشكال التطبيع مع ‏الاحتلال.‏

كما استنكر القطاع الشبابي بالحزب في تصريح صادر عنه اليوم إصرار لاعبة الجودو السعودية تهاني القحطاني على منازلة لاعبة ‏من الكيان الصهيوني خلال بطولة الأولمبياد في طوكيو رغم مطالبات شعبية واسعة لها بالانسحاب ‏رفضاً للتطبيع.

وأضاف “إننا إذ ‏نعبر عن اعتزازنا ‏وفخرنا بمواقف اللاعبين الشباب العرب الذين يؤكدون رفضهم لأي شكل من أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني ‏المجرم، وانحيازهم  للمواقف الشعبية المقاومة للتطبيع في مختلف ‏المجالات السياسية والاقتصادية والرياضية والثقافية، فإنه ليؤكد ‏على أن الشباب الأردني سيظل عصياً على التطبيع مع الصهاينة الذين يواصلون عدوانهم على الأرض والمقدسات والشعب ‏الفلسطيني”.‏

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *