14 توصية من وزارة الصحة للمستشفيات

اتفق اجتماع وزارة الصحة مع مدراء المستشفيات أمس السبت، على 14 توصية؛ وذلك للتأكد من عدم تكرار حادثة انقطاع الأكسجين في مستشفى السلط الجديد التي ذهب ضحيتها 7 أشخاص.

وضمت التوصيات، أن يتحمل كل مدير مسؤوليته، وضرورة تفقد الأكسجين ومولدات الكهرباء وأنظمة (u.p.s) بشكل يومي، وتعزيز المستشفيات التي لديها استهلاك عالي بخزانات إضافية وبشكل عاجل.

كما شملت التوصيات انشاء مجموعة واتس آب تضم مدراء المستشفيات المعنية بالوزارة للمتابعة اليومية للأوكسجين والكهرباء وأخذ كافة الاحتياجات اللازمة خاصة الاوكسجين وتفقده عدة مرات باليوم الواحد ومن شخص معين وتوثيق كافة الإجراءات المعمولة.

وضمت، تفعيل أجنحة كورونا وأجنحة العناية الحثيثة لمرضى كورونا حسب المتفق عليه وعلى جميع المستشفيات تخصيص أجنحة تخص كورونا، وتوفير خزان احتياط وخط مستقل لكل مستشفى عليها ضغط وتوفير جميع مستلزمات (-Cpap) ومنظمات أوكسجين، والحاق جميع الكوادر التي تم تعيينها في المستشفيات الميدانية.

وأوصى الاجتماع، بضرورة الاستفادة من كوادر العيادات الخارجية التي أغلقت مؤقتا في الأقسام المشغولة، وتحويل مرضى كورونا من مستشفى لآخر من خلال غرفة التحكم بالوزارة فقط وليس من مستشفى لآخر مباشرة.

كما تم مناقشة تعديل المادة 30 بخصوص التأمين حتى يتسنى تحويل من يحتاج التحويل للمستشفيات الخاصة ومستشفى الجامعة عند عدم توفر أسرة في المستشفيات الحكومية وسيتم متابعة الموضوع من قبل الأمين العام للشؤون الإدارية والفنية المكلف من رئاسة الوزراء.

وشددت التوصيات على عدم الاعتماد على أسطوانات الأكسجين وانما الاعتماد على خزانات الاكسجين خاصة مستشفيات كورونا وان تكون الأسطوانات للحالات الطارئة.

وتوافق الاجتماع على تشكيل لجنة من وزارة الصحة ووزارة الاشغال والشركة المنفذة للتفقد والتدريب على جميع مرافق المستشفيات الميدانية وجميع ما يلزم من تدريب.

وأكد على ضرورة عمل برنامج مناوبات للمشرفين على الغازات الطبية والمولدات والاكسجين والكهرباء والمياه.

ونظرا لنقص أطباء الإسعاف والطوارئ في المستشفيات والمراكز الصحية، شدد الاجتماع على ضرورة إعادة توزيع أطباء الأسرة بما يضمن ديمومة العمل.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *