16 معلومة مثيرة عن الخفافيش

يعتبر بعض الأشخاص أن الخفافيش كائنات مخيفة، فيما يرى البعض الآخر أنها حيوانات رائعة. وقال موقع “سوبر كوريوسو” الإسباني (supercurioso) في تقرير إن الخفافيش تمثل 20 بالمئة من أنواع الثدييات على كوكب الأرض بالنظر إلى وجود أكثر من 1100 نوع منها.

وتعد الخفافيش الثدييات الوحيدة القادرة على الطيران، وهي منتشرة في كل قارة من العالم باستثناء القارة القطبية الجنوبية.

ونقدم هنا 16 معلومة مثيرة عن الخفافيش:

1- الخفافيش حيوانات ليلية تستطيع الرؤية في الظلام، لكنها لا تستخدم عيونها الصغيرة، وإنما تحدد الموقع بالصدى من خلال الأصوات التي تصدرها.

من خلال هذا الصدى المرتد، تعرف الخفافيش أين يتعين عليها الطيران. إذا لم يكن هناك ارتداد، يمكنها المضي قدما لأن ذلك يعني أنه لا توجد عقبات في طريقها، وإذا كان هناك صدى، يمكنها تحديد المسافة التي تفصلها عن مختلف الأجسام من خلال سرعة ارتداد الموجات الصوتية.

2- الغذاء المعتاد لمعظم الخفافيش هو الحشرات، ولكن بعض الأنواع تتغذى على الفاكهة والأسماك وبعضها الآخر يتغذى على الدم.

3- هناك 3 أنواع فقط من الخفافيش تتغذى على الدم تعرف باسم الخفافيش مصاصة الدماء، وهي تعيش في المناطق الاستوائية من أميركا، وتتميز بأسنان صغيرة حادة للغاية تخترق بها جلد الحيوانات. ولا يكمن خطر هذه الخفافيش في كمية الدم التي تستطيع لعقها، وإنما في كونها حاملة محتملة لداء الكلب.

4-  تعيش بعض الخفافيش بمفردها، لكنها تميل بشكل عام إلى العيش في مستعمرات كبيرة في الكهوف، تقع أكبرها في “كهف براكن” (Bracken) بالقرب من سان أنطونيو في تكساس في الولايات المتحدة الأميركية. ويُعتقد أنها تتكون من أكثر من 20 مليون خفاش.

5- تعيش الخفافيش في الطبيعة حتى 20 عاما، ويمكن أن تصل بعض الأنواع مثل الخفافيش البنية إلى 30 عاما، وهو ما يميزها عن باقي الثدييات الصغيرة الأكثر شيوعا مثل الجرذان أو الفئران التي تعيش ما يزيد قليلا عن عامين في المتوسط.

6-  أكبر خفاش بلغ من العمر 41 عاما، وقد عثر عليه في سيبيريا عام 2005، وكان يرتدي رباطا لتحديد الهوية ثُبّت عليه عام 1964.

7- الخفافيش متعددة الأحجام، أصغرها الخفاش الطنان الذي يتراوح حجمه بين 29 و33 مليمترا ويزن حوالي غرامين، وأكبرها خفاش الثعلب الطائر الفلبيني الذي يبلغ طول جناحيه 1.5 مترا ويزن حوالي 1.2 كيلوغراما، كما تختلف ألوانه: أسود أو بني أو رمادي أو أصفر أو أحمر.

8-   الخفافيش من أكلة الحشرات، لكنها قادرة أيضا على ابتلاع الخفافيش الصغيرة، وما يصل إلى 3000 حشرة صغيرة في ليلة واحدة. في كهف براكن، يقدر أن هذه الخفافيش التي تعيش هناك يمكنها أن تأكل 200 طن من الحشرات في الليلة.

9- تنجب الخفافيش مرة واحدة في السنة.

10- تعيش الخفافيش في مستعمرات كبيرة، حيث تقوم بتدفئة بعضها البعض، بشكل يساعدها على توفير الطاقة، كما تحافظ على حرارة أجسامها بشكل فردي عن طريق لف أجنحتها حول جسمها.

11-  تفرز الخفافيش التي تتغذى على الدم مادة مضادة للتخثر في لعابها، تمت دراستها من قبل العلماء في العديد من البلدان لعلاج مرضى القلب وإبطاء آثار الجلطات عند البشر.

12- توصلت الأبحاث الحديثة إلى أن سرعة بعض أنواع الخفافيش يمكن أن تصل إلى 150 كيلومترا في الساعة.

13- هناك عدد قليل من الحيوانات المفترسة التي تتغذى على الخفافيش، على غرار البوم والصقور والثعابين، لكن أكثر ما يسبب الوفيات بين الخفافيش هو الأمراض. أسوأ ما يمكن أن تتعرض له الخفافيش هو “متلازمة الأنف الأبيض”، حيث يغطي العفن أجنحتها وأنفها أثناء السبات، وبسبب هذا المرض تموت الملايين من الخفافيش كل عام.

14-  الخفافيش حيوانات نظيفة للغاية مثل القطط، وتقضي الكثير من الوقت في العناية بنفسها، حيث تقوم بتنظيف فرائها وخاصة آذانها.

15-  عدد الخفافيش آخذ في الانخفاض بسبب إزالة الغابات والتلوث والصناعة التي قضت على العديد من موائلها.

16- الخفافيش تنام رأسا على عقب لأسباب مختلفة. يعود ذلك أولا إلى حجم أجنحتها الذي يمنعها من النوم بشكل طبيعي، وثانيا، لا تتمتع هذه الكائنات بأي حماية ضد الحيوانات المفترسة، لذلك تتدلى في أماكن يصعب الوصول إليها.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *