2.7 مليون يورو من “الاستثمار الأوروبي” لتمويل مشاريع أردنية صغيرة

2.7 مليون يورو من “الاستثمار الأوروبي” لتمويل مشاريع أردنية صغيرة

قدم بنك الاستثمار الأوروبي، تمويلا بقيمة 2.7 مليون يورو، لصندوق صندوق المرأة؛ لتعزيز تمويل المشاريع الصغيرة في الأردن أثناء جائحة كوفيد-19 وبعدها.

وتوقع البنك أن يدعم هذا التمويل ما يقارب من 9100 مستفيد جديد، 90٪ منهم من النساء، حيث يأتي التمويل الجديد كإضافة إلى اتفاقية التمويل التي وقعت في تشرين الثاني/ نوفمبر 2018 بقيمة 4.1 مليون يورو، لتقديم تمويلات صغيرة لأصحاب وصاحبات المشاريع الصغيرة الذين يديرون أنشطة مُدرة للدخل في كل من المناطق الحضرية والريفية، بما في ذلك الأفراد العاملون لحسابهم الخاص.

ويأتي تمويل بنك الاستثمار الأوروبي في إطار استجابة فريق أوروبا لجائحة كوفيد-19، ويندرج تحت مظلة آلية التمويل متناهي الصغر لدول الجوار الجنوبي (SNMF) – وهي آلية بقيمة 71.3 مليون يورو تسعي لدعم الاستثمارات في مجال التمويل متناهي الصغر في بلدان الجوار الجنوبي.

وتمزج هذه الآلية بين موارد بنك الاستثمار الأوروبي وموارد المفوضية الأوروبية لتسهيل الاستثمار في دول الجوار.

نائب رئيس بنك الاستثمار الأوروبي، داريو سكانابيكو ، قال: “يسعدنا تعزيز شراكتنا مع شركة  صندوق المرأة. ويسهم تمويل البنك الجديد بقيمة 2.7 مليون يورو في دعم جهود الشركة  للانتشار ومساعدة المزيد من أصحاب المشاريع الصغيرة خاصة من النساء خلال هذه الأوقات الصعبة”.

“أصحاب المشاريع الصغيرة هم الأكثر عرضة للتحديات الناتجة عن انتشار جائحة كورونا، وبصفتنا بنك الاتحاد الأوروبي، نحن حريصون على دعم ريادة الأعمال في الأردن؛ للحفاظ على فرص العمل وخلق المزيد منها”، بحسب سكانابيكو.

سفيرة الاتحاد الأوروبي ماريا هادجيثيودوسو، رحبت بهذه العملية الجديدة مع شركة صندوق المرأة كجزء من مبادرة فريق أوروبا، مشيرة إلى أن هذا المشروع يعكس التزام الاتحاد الأوروبي بدعم البلدان الشريكة مثل الأردن ومعالجة تأثير جائحة كورونا. وفي الوقت نفسه يدعم التمويل تمكين المرأة في الأردن من خلال مساعدتها على تحقيق سبل عيش مستدامة لها ولأسرتها، جنبًا إلى جنب مع مشاريع تمكين المرأة الأخرى التي يدعمها الاتحاد الأوروبي.

وقالت المديرة العامة لصندوق المرأة منى سختيان: “نحن نقدر شراكتنا طويلة الأمد مع بنك الاستثمار الأوروبي وننظر إليها على أنها قصة نجاح. كما أننا ندرك تمامًا  الظروف الصعبة التي يمر بها  المستفيدات والمستفيدون بسبب آثار جائحة كورونا، لذلك ندرس أوضاعهم بعناية وسنستخدم تمويل بنك الاستثمار الأوروبي لتقديم حلول جديدة لهم مثل إعادة التمويل، وإعادة الجدولة، بالإضافة إلى تمكين المستفيدات والمستفيدين من استعادة وتعافي أعمالهم من خلال دعمهم في تأمين قنوات تسويقية جديدة وتقديم التدريبات اللازمة لهم. كما سيتم استخدام التمويل لجذب رواد الأعمال المحتملين والشباب والنساء لإنشاء مشاريع جديدة”.

وأضافت سختيان: “في السابق تم استخدام القرض الأول الذي تلقيناه من بنك الاستثمار الأوروبي لتقديم أكثر من 1250 تمويلا صغيرا، 91.5٪ من المستفيدين كانوا من النساء و 26.6٪ منهم كانوا من الشباب في قطاعات التجارة والإنتاج والخدمات”.

بنك الاستثمار الأوروبي، بدأ تعاونه مع صندوق المرأة منذ 2014. وهو المؤسسة الرائدة في مجال التمويل الأصغر في الأردن التي تكرس جهودها لتمكين ريادة الأعمال الصغيرة في الأردن، حيث يوجد  لدى الشركة  حاليا أكثر من 124000 مستفيد (نحو 96% منهم من النساء).

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *