25 ألف مصل يؤدون الجمعة في “الأقصى”

25 ألف مصل يؤدون الجمعة في “الأقصى”

أدى 25 ألف مصلٍ، صلاة الجمعة اليوم، في المسجد الأقصى المبارك، وسط إجراءات احتلالية مشددة على دخول المواطنين من الضفة، وفق ما أكدته دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس.

وشددت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، من إجراءاتها العسكرية على دخول المصلين من حملة الهوية الفلسطينية، ودققت في هويات الشبان، ونشرت عناصرها عند بوابات المسجد.

وأكد خطيب المسجد الأقصى المبارك، الشيخ يوسف أبو سنينة أن الفئة المنتصرة، لن تنتصر بكثرة عددها وإنما بإيمانها وتمسكها بتعاليم الشريعة الإسلامية.

ولفت الشيخ أبو سنينة أن رباط المقدسيين في المسجد الأقصى، ومقاومة الفلسطينيين في كافة الأراضي الفلسطينية، أسهم في تحقيق النصر، وإعادة المركزية للقضية الفلسطينية.

وشدد أبو سنينة على أن مفاوضة العدو وتطبيع العلاقات معه، لن يجلبا النصر للقضية الفلسطينية، مبيّنا أن القضية الفلسطينية هي قضية المسلمين المركزية.

وانتقد الشيخ أبو سنينة التطبيع وإقامة العلاقات مع الاحتلال.

وأشاد أبو سنينة برباط الشباب الفلسطيني، ومساندة الشعوب العربية والإسلامية للحق الفلسطيني، داعا المطبعين إلى الاعتذار عن تطبيعهم.

ولفت خطيب الأقصى إلى أهمية الوحدة الفلسطينية، ودورها في تحقيق المشروع الفلسطيني، مبيّنا أن حصار غزة ليس قدرًا حتميّان وأنه قد حان الوقت لإنهائه.

وأكد أبو سنينة بضرورة تحقيق شروط النصر، والابتعاد عن الفرقة والاختلاف، داعيا المسلمين إلى الدفاع عن المسجد الأقصى المبارك، والالتفاف حول العلماء الربانيين.

(وكالات)

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *