400 ألف دينار لم تُسددها الحكومة لفنادق الحجر .. والسعودية لا تعترف باللقاح الصيني

400 ألف دينار لم تُسددها الحكومة لفنادق الحجر .. والسعودية لا تعترف باللقاح الصيني

قال رئيس جمعية الفنادق الأردنية عبد الحكيم الهندي، الخميس، إن فاتورة الحجر المؤسسي في الفنادق في بداية أزمة كورونا تجاوزت 50 مليون دينار.

وتحدث عبر قناة” المملكة“، عن تبقي نحو 400 ألف دينار منذ انتهاء الحجر المؤسسي في الأول من أيلول/سبتمبر، ولم تدفع من قبل وزارة الخارجية إلى الفنادق، وأوضح أن وزارة الصحة دفعت كامل المبالغ المستحقة للقطاع السياحي بشكل عام.

وبشأن خسائر القطاع السياحي بشكل عام منذ بداية الجائحة أي منذ 17 آذار/مارس 2020 حتى نهاية شهر آذار/مارس 2021، قال الهندي إنها لا تقل عن مليار ونصف المليار دينار أردني، لكن خسارة قطاع الفنادق الكلية بلغت حدود 900 مليون دينار.

وذكر أن قطاع الفنادق هو أول المتضررين وآخر المتعافين من الجائحة.

خطوة إيجابية

المستشار الفني لجمعية المطاعم السياحية محمد المهنى رأى أن الإجراءات التخفيفية التي أعلنتها هي خطوة إيجابية لقطاع المطاعم السياحية ليكون هناك تعويض لبعض الخسائر نتيجة تداعيات جائحة كورونا.

وأضاف أن القطاع يئن منذ بداية الجائحة وحتى الآن.

منظومة عالمية متكاملة

رئيس جمعية وكلاء السياحة والسفر نزار استيتية أوضح أن القطاع السياحي منظومة عالمية متكاملة ولا يُمكن فصل الأردن عن باقي العالم، مضيفاً “إذا لم يفتح العالم كله معا وكان هناك بروتوكول عالمي موحد لن نستطيع العمل”.

وأشار استيتية إلى أن عدد مكاتب السياحة والسفر التي أغلقت بشكل مؤقت تقريبا 30 مكتب، عدا عن عدد من المكاتب لم يجددوا ترخيصهم، لكن وزارة السياحة مددت ترخيص المكاتب لغاية نهاية أيار/مايو المقبل لإعطاء فرصة لهذه المكاتب.

وقال استيتية إن عدد الذين تم الاستغناء عن خدماتهم عدد كبير لا يستطيع إحصاءه، وتحدث عن تنظيم الحكومة لحملة وأيام مفتوحة لتطعيم القطاع السياحي وقامت جمعية الفنادق بالتطعيم في الجمعية.

“السعودية لا تعترف بالمطعوم الصيني”

رئيس وكلاء جمعية السياحة والسفر نزار استيتية، قال “لغاية اللحظة لا أمور واضحة حول العمرة والحج من قبل السعودية، مشيراً إلى أن الأنظمة في السعودية لا تعترف بالمطعوم الصيني.

حملة للسياحة الداخلية

نائب رئيس مجلس مفوضي سلطة العقبة شرحبيل ماضي، قال “يوم السبت من الممكن أن تصل أو طائرة تشارتر قادمة من بلغاريا على متنها 120-130 سائح ضمن شروط وضوابط دولية تم إقراراها من قبل وزارة السياحة وسلطة العقبة وسلطة البترا وجمعية الفنادق الأردنية”.

وأوضح أن الشروط الموضوعة والتي عُممت على القطاع السياحي تتواءم مع المتطلبات الدولية.

وتحدث عن وجود حملة سياحية بعد العيد مختصة بالسياحة الداخلية وستكون الأولى من نوعها في الأردن وسيرافقها الكثير من الأنشطة التي تتواءم مع متطلبات جائحة كورونا والشروط الخاصة فيه.

وبدأ مشروع تطعيم القطاعات السياحية منذ 3 أسابيع وكافة قطاعات مدينة العقبة وكان الإقبال جيد، وفق ماضي الذي أشار إلى تطعيم 20-23 ألف في مدينة العقبة، وهناك فنادق 4 نجوم و5 نجوم طعمت موظفيها بشكل كامل.

“في حال وصل مستوى تلقي المطاعيم من قبل القطاعات كافة في مدينة العقبة بما يزيد عن 80% وكان هناك تعهد من قبل المعنيين بإعادة الأنشطة على ما كانت عليه سابقا قبل كورونا، وهو ما نعمل على أساسه”، وفق ماضي.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: