52.1 مليون دولار حجم التمويل لمتطلبات خطة الاستجابة للازمة السورية

52.1 مليون دولار حجم التمويل لمتطلبات خطة الاستجابة للازمة السورية

بلغ حجم التمويل لمتطلبات خطة الاستجابة للازمة السورية لغاية اليوم الخميس، 52.1 مليون دولار، بنسبة 1ر2 بالمئة من حجم تمويل الخطة والبالغ 432ر2 مليار دولار، بحسب بيانات وزارة التخطيط والتعاون الدولي.

وأظهرت بيانات الوزارة، أن عجز التمويل لخطة استجابة الأردن بلغ نحو 379ر2 مليار دولار، منذ بداية العام الحالي، من حجم موازنة سنوية مخصصة لدعم اللاجئين السوريين في الأردن.

ومولت الخطة مكوناتها والتي تتمثل ببند دعم اللاجئين نحو 2ر34 مليون دولار، وبند دعم المجتمعات المستضيفة بنحو 14 مليون دولار، كما مول بند تطوير البنية التحتية والقدرات المؤسسية بـ 4ر1 مليون دولار، اضافة إلى بند الاستجابة لفيروس كورونا المستجد مول بـ 4ر2 مليون دولار، في حين لم يمول بند دعم الخزينة.

وأشارت البيانات إلى أن الخطة مولت قطاع الصحة 9ر9 مليون دولار، والتمكين الاقتصادي بـ 7ر5 مليون دولار، وقطاع التعليم بـ 11 مليون دولار، والحماية الاجتماعية والعدالة بـ 21 مليون دولار، والخدمات العامة بـ 2ر3 مليون دولار، والمأوى بـ 364 الف دولار، وخدمات الصرف الصحي بـ 666 الف دولار.

ووفقاً لبيانات وزارة التخطيط، تصدرت الولايات المتحدة الاميركية قائمة الدول المانحة لخطة الاستجابة للازمة السورية لتبلغ حوالي 5ر12 مليون دولار، وتلتها الحكومة الالمانية بمنحة تقدر بـ 5ر11 مليون دولار،و 8ر8 مليون دولار من صناديق متعددة التمويل حتى تاريخه.

وكانت الحكومة، حددت حاجتها لتغطية متطلبات الخطة خلال عام 2021، بـ 948 مليون دولار لبند دعم الميزانية العامة، وبند دعم اللاجئين بـ 617 مليون دولار، وبند دعم المجتمعات المستضيفة بـ 192 مليون دولار، فيما حددت بند دعم الاستجابة لفيروس كورونا المستجد بـ 261 مليون دولار، إضافة إلى بند تطوير البنية التحتية والقدرات المؤسسية بـ 412 مليون دولار. يشار إلى أن حجم تمويل خطة استجابة الأردن للأزمة السورية بلغ في العام الماضي نحو 111ر1 مليار دولار، من أصل 2.24 مليار دولار، وبنسبة تمويل 4ر49 بالمئة، وبعجز يبلغ نحو 137ر1 مليار دولار، من حجم موازنة سنوية مخصصة لدعم لاجئين سوريين في الأردن.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *