54 رائداً في التعليم يتقدمون للامتحان العملي لـ”الأقصى كل السور”

54 رائداً في التعليم يتقدمون للامتحان العملي لـ”الأقصى كل السور”

تقدّم 54 مشاركاً في برنامج “رواد الأقصى كل السور” -ما بين مشرف ومدير ومعلم- إلى الامتحان العملي لمسار مدرب الأقصى كل السور السبت 11/ 9.

وتضمن الامتحان العملي تقديم العروض حول مفاهيم خاصة بالمسجد الأقصى المبارك، والمخاطر التي تهدده، والوصاية الهاشمية الأردنية عليه، التي تمثل صمام الأمان للمسجد، وتضمن حصريته الإسلامية.

وتميزت عروض الرواد -المشاركين من 27 مديرية على مستوى المملكة- بالتنوع واستخدام استراتيجيات التدريب الفعال والتعلم النشط.

وركزت العروض على مفهوم المسجد الأقصى كل ما دار عليه السور 144 دونم، وخطر الاحتلال المتمثل بمحاولات التقسيم الزماني والمكاني للمسجد، وأهمية الوصاية الهاشمية الأردنية على المسجد الأقصى كأحد أهم الاستراتيجيات الحامية له.

وحرصت الجهات القائمة على البرنامج على تحكيم العروض من قبل فريق ضمَّ 24 محكماً من إدارة التدريب في وزارة التربية والتعليم ومدربي ملتقى القدس الثقافي، وكان على رأسه د. محمد الجدوع مدير مديرية المتابعة والتقييم وضبط الجودة في الوزارة.

ويعد تقديم العروض أحد متطلبات المرحلة الثانية من مسار مدرب في برنامج “رواد الأقصى كل السور”، بعد ان أتموا متطلبات تضمنت حضور دورة لتدريب المدربين (TOT)، ومهارات التمكن المعرفي، ومهارات التيسير المركزة، وتخطيط التدريب، وبذلك أتم المشاركون المرحلة الثانية من البرنامج، التي سبقتها مرحلة تخصصت في تمكين المعلمين علمياً في علوم بيت المقدس.

وسينتقل المجتازون للمرحلة الثانية إلى المرحلة الثالثة، لتطبيق ما تدربوا عليه ميدانياً، من خلال تدريب ورشات “الأقصى كل السور” للمعلمين في أكثر من 50 مدرسة في مختلف مديريات التربية والتعليم.

ويشار إلى أن ملتقى القدس الثقافي أطلق برنامج “رواد الأقصى كل السور” بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم في نهاية 2020، ويهدف إلى تمكين المشاركين من مدراء ومشرفين ومعلمين في المدارس الحكومية والخاصة من مهارات التدريب والمبادرات حول المسجد الأقصى المبارك؛ لِما لتدريب التربويين في المدارس من أثر راسخ في دعم قطاع المعرفة حول المسجد الأقصى، وتعزيز الوصاية عليه.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *