6 أشياء يمكن أن تسبب الإمساك لا علاقة لها بالطعام

6 أشياء يمكن أن تسبب الإمساك لا علاقة لها بالطعام

إمساك

عند الإصابة بالإمساك، عادة ما يظن الأشخاص أن سبب ذلك عدم تناول كمية كافية من الألياف أو شرب ما يكفي من المياه. ولكن بصرف النظر عن الأسباب الغذائية، يوجد العديد من العوامل الأخرى التي يمكن أن تحدّ من حركة الأمعاء.

في تقرير نشره موقع “ليف سترونغ” الأميركي، استعرض جايمي أوسناتو 6 أسباب تؤدي لانسداد الأمعاء مع تقديم إستراتيجيات لمكافحة هذه المشكلة الهضمية، وذلك حسب توصيات طبيب أمراض الجهاز الهضمي نيكيل كومتا.

1- عدم ممارسة التمارين الرياضية بما يكفي

أورد كومتا أن “أنماط الحياة الخاملة مرتبطة بالإمساك، وقد أظهرت إستراتيجيات تتضمن زيادة التمارين الرياضية تحسنًا في أعراضه”. ويقترح ممارسة ما بين 20 و30 دقيقة من النشاط البدني المعتدل 3 مرات في الأسبوع، للحفاظ على صحة الجهاز الهضمي.

2- ارتفاع مستويات التوتر

تنتج الغدة الكظرية خلال لحظات التوتر الشديد كمية أكبر من الأدرينالين، وهو هرمون مسؤول عن استجابة الكر أو الفر مما يتسبب في إعادة توجيه تدفق الدم في جسمك من الجهاز الهضمي إلى الأعضاء الحيوية الأخرى، مثل القلب والرئتين والدماغ، وبالتالي إبطاء حركة الأمعاء والإصابة بالإمساك.

يقول كومتا “ينبغي إيلاء أولوية للصحة النفسية للذين يعانون من ضغوط شديدة، ويمكن لمقدمي الرعاية الصحية المساعدة في تقديم العلاجات وآليات التكيف النفسي والتعديلات السلوكية للتخفيف عنهم”.

3-  تأخير الذهاب للحمام رغم الحاجة

يحذر الطبيب نفسه من أن تجاهل الرغبة في التبرز يمكن أن يسهم في تطور الإمساك. وإذا كان التأجيل متكررا، فقد تكون المشكلة مرتبطة بمحاولة تجنب الألم المرافق للتبرز أحيانا، نتيجة مثلا البراز الجاف أو البواسير.

4- الحمل

أفاد كومتا بأن “الإمساك يأتي في المرتبة الثانية بعد الغثيان كأكثر المشاكل الهضمية شيوعًا أثناء الحمل” حيث تعاني 40% من النساء من أعراض الإمساك في مرحلة الحمل، وذلك بسبب التغيرات الهرمونية والفسيولوجية التي تطرأ على الجسم.

5-  حالة طبية معينة

لا عجب أن تتسبب في الإمساك مشاكلُ الجهاز الهضمي الأساسية، مثل متلازمة القولون العصبي. ولكن قد تؤدي المشاكل الصحية غير المعوية إلى إبطاء حركة الأمعاء أيضًا.

لعل ذلك ما أكده كومتا بقوله “يمكن أن تكون اضطرابات أجهزة الغدد الصماء، أو الجهاز العصبي، مرتبطة جميعها بالإمساك، بما في ذلك قصور الغدة الدرقية، السكري، مرض باركنسون، وغيرها”.

وعلى غرار التوتر العاطفي، يمكن للاضطرابات النفسية، مثل الاكتئاب، إجهاد الأمعاء. ووفقًا لمركز إيرفينغ الطبي بجامعة كولومبيا، فإن ثلث الذين يعانون من الاكتئاب يعانون أيضًا من الإمساك المزمن.

6-  تناول بعض الأدوية

وفقا لكومتا، قد تسبب بعض الأدوية الإمساك، بما في ذلك مضادات الكولين والمواد الأفيونية وحاصرات قنوات الكالسيوم ومكملات الحديد وبعض مضادات الاكتئاب. ويعد الأكبر سنا أكثر عرضة للتأثيرات الجانبية لتلك الأدوية على الأمعاء، لأنهم غالبا ما يتناولونها في آن واحد.

كيفية محاربة الإمساك

1- شرب المزيد من الماء، بما لا يقل عن 8 أكواب.

2- زيادة كمية الألياف المستهلكة. ويُنصح باتباع نظام غذائي يحتوي على 25 إلى 30 غرامًا من الألياف يوميًا. وتشكل الفواكه والخضراوات والحبوب الكاملة والبقوليات مصادر غنية بالألياف.

3- زيادة الحركة، بممارسة ما لا يقل عن 20 إلى 30 دقيقة من النشاط البدني المعتدل 3 مرات في الأسبوع.

4- عدم تأجيل الذهاب إلى الحمام، خاصة في الصباح.

5- استخدام مسند القدمين في المرحاض، الذي يعمل على تقويم الزاوية بين فتحة الشرج والمستقيم، مما يسمح بتسهيل عملية الإخراج، حسب كومتا.

إذا كنت تعاني من إمساك مستمر أو مزمن، ولم يتحسن عبر هذه التدابير، أو إذا كانت عملية التبرز مؤلمة، أو إذا كان هناك دم في البراز، أو إذا تغير وزنك، فراجع الطبيب مباشرة.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: