7 سنوات على مجزرة عائلة البطش بغزة

7 سنوات على مجزرة عائلة البطش بغزة

توافق يوم الاثنين، الذكرى السابعة للمجزرة الإسرائيلية البشعة بحق عائلة البطش شرق مدينة غزة، والتي ارتكبها جيش الاحتلال خلال العدوان على قطاع غزة عام 2014.

وبدأت فصول المجزرة المروعة مساء يوم الأحد الموافق 12 تموز/ يوليو 2014، حينما قصفت طائرات الاحتلال منزلًا لعائلة البطش في حي الشعف شرقي مدينة غزة، تزامنًا مع خروج المواطنين من صلاة العشاء والتراويح من مسجد الحرمين.

وأدت المجزرة إلى استشهاد 18 مواطنًا من عائلة البطش، وإصابة نحو 50 آخرين بجروح، كان من بينهم العميد تيسير البطش القائد العام للشرطة في غزة.

وجرى قصف المنزل من دون سابق إنذار، وتضررت عدة منازل مجاورة له بأضرار كبيرة جراء الغارة الإسرائيلية.

وحينها، أظهرت صور ملتقطة للمجزرة بشاعة الجريمة التي ارتكبتها قوات الاحتلال، حيث تم انتشال جثامين الشهداء والأطفال والنساء أشلاء ممزقة، وتسوية المنزل في الأرض، ووجد المواطنون وطواقم الإنقاذ صعوبة في انتشال جثث وأشلاء الشهداء.

والشهداء هم:

1. ناهض نعيم البطش (41 عامًا)

2. بهاء ماجد البطش (28 عامًا)

3. قصي عصام البطش (12 عامًا)

4. عزيزة يوسف البطش (59 عامًا)

5. محمد عصام البطش (17 عامًا)

6. احمد نعمان البطش (27 عامًا)

7. يحيى علاء البطش (18 عامًا)

8. جلال ماجد البطش (26 عامًا)

9. محمود ماجد البطش (22 عامًا)

10. مروه ماجد البطش (25 عامًا)

11. ماجد صبحي البطش

12. خالد ماجد البطش (20 عامًا)

13. ابراهيم ماجد البطش (18 عامًا)

14. منار ماجد البطش (13 عامًا)

15. امال حسن البطش (49 عامًا)

16. انس علاء البطش (10 اعوام)

17. قصي علاء البطش

18. زكريا علاء البطش (20 عامًا)

وجاءت المجزرة الإسرائيلية بحق عائلة البطش، عقب قصف كتائب القسام مدينة “تل أبيب” بعشرة صواريخ جي 80، بعد أن أعلنت مسبقًا أنها ستقصف المدينة في الساعة التاسعة مساءً السبت، ما أثار حالة ارتباك وهلع في المدينة.

وعقب المجزرة، كشف ناجون من عائلة البطش عن أن أبناء العائلة تفاجئوا أثناء خروجهم بشكل جماعي من مسجد الحرمين بعد أداء صلاة التراويح بصاروخ تطلقه الطائرات الحربية الإسرائيلية باتجاههم، مما أوقع شهداء وجرحى.

وأوضح الناجون أن الاحتلال لم يكتف بذلك بل تابع بإطلاق مزيد من الصواريخ على منازل العائلة القريبة من المكان، مما أوقع العدد الأكبر من الضحايا لا سيما الأطفال والنساء.

وأدى العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، والذي بدأ في 8 يوليو عام 2014، واستمر 51 يومًا، إلى استشهاد 1742 فلسطينيًا 81% منهم من المدنيين، بينهم 530 طفلًا و302 امرأة، بالإضافة إلى 340 مقاومًا، وإصابة 8710 من مواطني القطاع.

ودمر القصف 62 مسجدًا بالكامل و109 مساجد جزئيًا، وكنيسة واحدة جزئيًا، و10 مقابر إسلامية ومقبرة مسيحية واحدة، كما فقد نحو مائة ألف فلسطيني منازلهم وعددها 13217 منزلًا، وأصبحوا بلا مأوى.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *