7 نصائح ترسخ روح ريادة الأعمال لدى الشباب

7 نصائح ترسخ روح ريادة الأعمال لدى الشباب

ريادة الأعمال

أصبح رواد الأعمال أبطال المشهد العالمي خلال السنوات الأخيرة، خاصة في العصر الرقمي. وهم يقودون الحركات الاجتماعية ويسهمون في تنمية الاقتصاد ويفتحون آفاقا جديدة. لهذا السبب، من الضروري كل يوم غرس روح الريادة في نفوس الشباب لاكتساب القدرة على التكيف على الصعيدين المهني والشخصي.

في تقرير نشرته مجلة “لامنتي إس مارافيوسا” (Lamenteesmaravillosa )الإسبانية، قالت الكاتبة إلينا سانز “إن روح الريادة تشجعنا على المبادرة والابتكار وعدم الاستسلام مهما واجهنا من عراقيل. ويتسم الشخص المغامر بالثقة في النفس ومرونة التفكير وإيجاد الحلول”.

1. ما فوائد روح ريادة الأعمال لدى الشباب؟

عادة نربط هذا المصطلح بالأشخاص الذين يعملون لحسابهم الخاص أو أصحاب المشاريع، ولكن نطاقه أوسع من ذلك بكثير. فمنذ أيام المدرسة، تترسخ روح الريادة في الأطفال عبر إشراكهم في عملية التعلم ومنحهم المجال لاستيعاب المعلومات التي يتلقونها.

سيحفزهم هذا الأمر على المثابرة وتحسين مهاراتهم. فعلى سبيل المثال، الشاب الذي يحب الرسم لن يتخلى عن مهاراته في أول عقبة تعترض طريقه ولن يكتفي بما يتعلمه في المدرسة، بل سيسعى إلى التدرب بوسائل أخرى ولا يخشى استكشاف أو تطوير أسلوبه الخاص.

لا يخفى على أحد أن روح الريادة أساسية لتعزيز الثقة في النفس. ومن يخاطر سوف يتعثر ويسقط وينهض ويتعلم دروسًا يحرم منها أولئك الذين لم يجرؤوا حتى على اتخاذ الخطوة الأولى، سواء تعلّق الأمر بتكوين العلاقات أو البحث عن وظيفة أو إطلاق مشروع خاص.

2. كيف نغرس روح الريادة في الشباب؟

يريد كل أب وأم أن يكون أطفالهم سعداء وناجحين في حياتهم وقادرين على تحقيق أهدافهم، لذلك ينبغي تعليم الطفل أن يجعل الشغف وليس الخوف هو ما يحدد قراراته. ولا تأتي روح الريادة من العدم، بل تتكون تدريجيًا لدى الطفل في البيئة المناسبة.

3. كن قدوة

لا يمكن للآباء أن يطلبوا من الشباب أن يكونوا شجعانا ومثابرين ومصممين على تحقيق أهدافهم إذا كنا نحن الآباء نفتقر إلى هذه الصفات. فكن متسقا، وابدأ بتطبيق هذه المبادئ في مجالات مختلفة من حياتك.

4. تشجيع التفكير النقدي

تعتمد روح الريادة على القدرة على امتلاك معايير خاصة بك وعدم تقييد نفسك بالقوالب النمطية الجاهزة. يمكنك أن تطرح على أطفالك المعضلات الأخلاقية أو تناقش الأخبار معهم أو تشجعهم على استكشاف المواضيع التي تهمهم ومناقشتها.

5. تشجيع الإبداع والتفكير التبايني

لا توجد طريقة واحدة للقيام بشيء ما، وعموما يمكن رؤية العالم من وجهات نظر مختلفة. فشجع أطفالك على البحث عن حلول مختلفة للمشاكل اليومية أو شجعهم على أن يكونوا مبتكرين ومبدعين في عملهم المدرسي بدلًا من الالتزام بالحد الأدنى المحدد.

6. ساعدهم على تقبّل أخطائهم

ريادة الأعمال تعني دائما الاستعداد للفشل، ولا ينبغي النظر إلى هذه المسألة على أنها مأساة بل فرصة للتعلم وتغيير المسار. والشاب الذي يشعر بالخجل المفرط من إخفاقاته، لن يتمكن من الخروج من منطقة الراحة الخاصة به.

7. استخدام التعزيز الإيجابي

لن يساعد استخدام التعزيز الإيجابي الأطفال على زيادة احترام الذات والثقة، اللتين تعدان ضروريتين للانطلاق في أي مجال فحسب، بل سوف تشجعهم على تقييم أنفسهم أيضًا؛ وهذا يعني أنهم سوف يفهمون أن المخاطرة والمحاولة والمثابرة لا تقل أهمية عن النجاح.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *