8 أسرى يُواصلون الإضراب عن الطعام في سجون الاحتلال

8 أسرى يُواصلون الإضراب عن الطعام في سجون الاحتلال

أفادت جمعية “نادي الأسير الفلسطيني” الحقوقية، بأن 8 أسرى فلسطينيون يواصلون الإضراب المفتوح عن الطعام في سجون الاحتلال الإسرائيلي، تنديدًا باعتقالهم إداريًا.

وقال نادي الأسير في بيان له، اليوم السبت، إن سلطات الاحتلال تعزل الأسرى المضربين في الزنازين، فيما يتواجد آخرون في المستشفيات التابعة للاحتلال.

وأشار إلى أن الأسرى محتجزون في ظروف صعبة للغاية، حيث قامت إدارة مصلحة السجون بنقلهم من أقسامهم إلى زنازين مظلمة مغلقة لا تدخلها أشعة الشمس ولا الهواء.

ولفتت الجمعية الحقوقية (شبه رسمية) النظر إلى أن الأسير حذيفة حلبية (28 عامًا) من بلدة أبو ديس شرقي القدس، مضرب عن الطعام منذ 55 يومًا، ويقبع في مستشفى “برزلاي”.

وأوضحت أن حلبية أسير سابق، حيث اعتقل ثلاث مرات، ويعاني من مشاكل صحية سابقة حيث تعرض وهو طفل لحروق بالغة، كما أصيب بسرطان الدم حيث يحتاج إلى متابعة طبية دائمة.

واعتقل آخر مرة لدى الاحتلال يوم 10 حزيران/ يونيو 2018.

وذكر “نادي الأسير”، أن المواطن أحمد غنام (42 عامًا)، والمضرب منذ 42 يومًا، وهو من دورا جنوب غربي الخليل، معتقل منذ حزيران/ يونيو 2019، وهو أسير سابق قضى ما مجموعه 9 سنوات، وعانى سابقاً من إصابته بسرطان الدم.

وأردف: “الأسير سلطان خلوف (38 عامًا)، مضرب منذ 38 يومًا، وهو من بلدة برقين قضاء جنين، شرع بالإضراب عن الطعام بعد أن أعلنت سلطات الاحتلال نيتها عن تحويله إلى الاعتقال الإداري”.

وكان قد اُعتقل بتاريخ 8 تموز/ يوليو الماضي، وسبق ذلك أن قضى في معتقلات الاحتلال أكثر من 4 أعوام، وهو يعاني من مشاكل في التنفس، ويقبع في زنازين معتقل “مجدو”.

وبيّنت المؤسسة، بأن الأسير إسماعيل علي (30 عامًا)، مضرب منذ 32 يومًا، وهو من بلدة أبو ديس شرقي القدس، معتقل منذ شهر شباط/ فبراير 2019، وهو أسير سابق قضى ما مجموعه 7 سنوات في معتقلات الاحتلال ويقبع في معتقل “النقب”.

وأضافت: “الأسير وجدي العواودة (20 عامًا)، مضرب منذ 27 يومًا، وهو من بلدة دورا قضاء الخليل، معتقل منذ نيسان/ أبريل 2018، وهو معتقل إداري ويعاني من مشاكل صحية بحاجة إلى علاج”.

وأوضحت أن الأسير طارق قعدان (46 عامًا)، والمضرب منذ 25 يومًا، من محافظة جنين، هو أسير سابق قضى ما مجموعه في معتقلات الاحتلال 11 عامًا ما بين أحكام واعتقال إداري.

وتعرض قعدان للاعتقال يوم 23 شباط/ فبراير 2019، وقد صدر بحقه حكمًا بالسّجن الفعلي مدة 5 شهور وبعد انقضاء مدة الحكم، أصدرت سلطات الاحتلال أمر اعتقال إداري بحقه قبل الإفراج عنه بأيام.

وذكر نادي الأسير أن الشاب ناصر الجدع (30 عامًا)، مضرب منذ 18 يومًا، وهو من بلدة برقين قضاء جنين، أسير سابق اُعتقل ثلاث مرات، وهذا الاعتقال الإداري الأول له”.

وأصدرت سلطات الاحتلال أمر اعتقال إداري بحقه لمدة 6 شهور، منذ تاريخ اعتقاله في 4 تموز/ يوليو 2019، علمًا أنه يقبع في زنازين معتقل “عوفر”.

وأشارت المصادر إلى أن الأسير ثائر حمدان (21 عامًا)، مضرب منذ 13 يومًا، من بلدة بيت سيرا جنوب غربي رام الله، معتقل إداري منذ 16 حزيران/ يونيو 2018.

وقد صدر بحقه 3 أوامر اعتقال إداري، وهذا الاعتقال الأول له، وقد شرع في الإضراب منذ تاريخ 12 آب/ أغسطس الجاري، ويقبع في زنازين معتقل “عوفر”.

(وكالات)

هـ/7

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *