8 عادات سيئة تجعلك تخسر المال.. تعرف عليها وتجنبها

نمارس في حياتنا اليومية عادات تجعلنا ننفق أكثر مما نملك، دون إدراك ذلك، وللحفاظ على إمكانياتنا المالية وتطويرها يجب التخلص من العادات اليومية السيئة.

 تقول الكاتبة مرسيدس أورتيث -في تقرير نشرته صحيفة “الموندو” الإسبانية- إن الكثير من الأسر تواجه صعوبات مالية كبيرة بحلول نهاية الشهر بسبب ارتفاع النفقات مقابل تقلص الأجور والمداخيل.

وأكدت أن تدني الأجور مقابل ارتفاع تكاليف السكن لا يمكّن الأسر من الادخار، مع ذلك من الممكن تجنب العديد من النفقات اليومية. وفيما يلي ثماني عادات سيئة تجعلك تهدر المال:

1- تفادي المقارنة
لا يمكنك توفير المال إذا كنت تقتني أو تلجأ إلى أول خيار تقع عليه عينك. ومع ظهور الإنترنت، برزت مجموعة من المواقع الإلكترونية التي تتيح للمستخدم مقارنة أسعار المواد والخدمات التي تتراوح بين التأمين وتوفير الطاقة، وحتى القروض العقارية التي يمكنك من خلالها دراسة واختيار المنتج الذي يناسب احتياجاتك ويسمح لك بتوفير مبلغ كبير من المال.

 2- عدم التحقق من الفواتير
على الرغم من ارتفاع تكاليف بعض الخدمات، فإن الخبراء يوصون بضرورة مراجعة الفواتير مثل فواتير الكهرباء، والهاتف، والإنترنت، وفواتير المطاعم، والفنادق وحتى السوبر ماركت. وبهذه الطريقة، يصبح من الممكن الحد من الخسائر المالية كل شهر عن طريق مراجعة التكلفة والمواد المستهلكة التي نحتاجها وتلك التي يمكن الاستغناء عنها.

3- عدم التخطيط 
نوهت الكاتبة بأن الارتجال ليس جيدا في جوانب كثيرة من الحياة، لا سيما على الصعيد المالي. ويوصي الخبراء بالتخطيط لأي نفقات منزلية مهمة، مثل الإجازات، إذ من المستحسن تجنب أشهر الصيف التي تكون خلالها الأسعار مرتفعة مقارنة ببقية أشهر السنة.

علاوة على ذلك، يُنصح بشراء تذاكر السفر قبل فترة شهر إلى ثلاثة شهر حتى لا تدفع أكثر. كما أن توخي الحذر من شأنه أن يساعدك في العثور على فنادق وشقق أفضل وبأسعار معقولة.

 4- عدم وضع ميزانية
لابد من التخطيط وتحديد الأهداف ومراقبة النتائج. لا يهم من أنت أو وضعك الاجتماعي والاقتصادي لأن الجميع يحتاج إلى السيطرة على نفقاتهم وحساباتهم. ولا شيء أفضل من وضع ميزانية تكشف من خلالها المبلغ المخصص لكل شيء.

 5- الشراء الاندفاعي
لتجنب عمليات الشراء التي تحركها دوافع عشوائية لا تقاوم، يُنصح بعدم مغادرة المنزل دون قائمة بما ستشتريه مع تحديد ميزانية واضحة.

وينبغي أيضا تفادي عمليات الشراء عبر الإنترنت. ومن الأفضل عدم تثبيت تطبيقات بعض العلامات التجارية لإجراء عمليات الشراء خاصة إذا كنت لا تستطيع التحكم في نفسك.

6- تناول الطعام خارج المنزل
على الرغم من ضرورة الاستمتاع بالحياة والتمتع بالرفاهية، فإن تناول فطور الصباح خارج المنزل أو عدم أخذ طعامك معك إلى العمل يمثل نفقات غير ضرورية.

ووفقًا لأحدث دراسة نشرها اتحاد المستخدمين والمستهلكين المستقلين في إسبانيا، فإن الأشخاص في مدينة مثل مدريد ينفقون ما يعادل 280 يورو شهريا لتناول الطعام خارج المنزل، مما يعني أكثر من 2400 يورو سنويًا.

7- عدم إيقاف الأجهزة الكهربائية
وفقًا لوكالة الطاقة الدولية، تمثل الكهرباء المهدرة عن طريق ترك الأجهزة الكهربائية في وضع الاستعداد ما بين 5 و10% من إجمالي استهلاك الطاقة في المنزل. لذلك، يُنصح بالتأكد من إيقاف الأجهزة التي لا نستخدمها. ومن العادات الأخرى الشائعة جدًا ترك أجهزة الشحن موصولة بالكهرباء حتى عندما لا تكون الأجهزة متصلة بها.

8- عدم استخدام بطاقات التوفير
كم مرة رفضت فيها أخذ بطاقة الوفاء من السوبر ماركت؟ أكدت الكاتبة ضرورة التفكير مليا قبل رفضها المرة القادمة، لأن هذه البطاقات تعد أداة مهمة للتوفير، مع الحصول على مزايا مثل الخصومات على الوحدات الثانية أو منتجات محددة.

كما أن بعض المتاجر تتيح لك توفير نقود الوقود في بعض المناسبات، بينما يسمح البعض الآخر بتأجيل الدفع، وهو ما يمثل تخفيفًا كبيرًا في النفقات في أوقات معينة من السنة.

وخلصت الكاتبة إلى أن قائمة العادات التي تجعلنا نهدر المال طويلة، وللتخلص من العادات السيئة والحفاظ على إمكانياتنا المالية وتنميتها، لا نحتاج إلا إلى الانضباط والالتزام، لأن المزايا في المقابل كثيرة ومتنوعة.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *