NYT: جرائم القتل بواشنطن تبلغ أعلى مستوى لها منذ عام 2003

NYT: جرائم القتل بواشنطن تبلغ أعلى مستوى لها منذ عام 2003

الكابيتول في واشنطن - العمارة الأمريكية

كشف تقرير نشرته صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية أن معدل جرائم القتل بعاصمة الولايات المتحدة واشنطن خلال هذه الفترة من العام الحالي بلغ أعلى مستوى له منذ 2003.


وبحسب التقرير، تجاوز عدد ضحايا جرائم القتل بواشنطن حاجة الـ200 قتيلا، إثر مقتل داوان سوندرز البالغ من العمر 30 عاما، الذي لقي حتفه هذا الأسبوع بمحطة وقود.


وبذلك، وصل إجمالي جرائم القتل في هذه المرحلة من العام إلى أعلى مستوى له منذ عام 2003. 
والتحقت واشنطن بقائمة الـ29 مدينة أمريكية التي سجلت معدلات مرتفعة للعنف باستخدام الأسلحة النارية، مقارنة بالسنوات الماضية.

وقال كاتب المقال إن جرائم القتل غالبا ما تحدث في أفقر مناطق المدينة ومعظم ضحاياها من السود، إذ قتل 189 أمريكيا من أصل أفريقي من من جملة 198 ضحية خلال العام الماضي، فيما قتل سبعة من أصل لاتيني، بالإضافة إلى اثنين من البيض. 


ويمثل السود 45.4 بالمئة من سكان واشنطن، فيما تبلغ نسبة البيض 42.5 بالمئة، و5.2 بالمئة من أصل لاتيني.


وذكرت الصحيفة أن بعض الناشطين في المدينة الذين يحاولون إنهاء العنف، مؤكدين أن توفير المزيد من رجال الشرطة سيساعد كثيرا في الحد منه.


وأشار المقال إلى أن مجلس مدينة واشنطن قرر تخفيض ميزانية الشرطة بمقدار 14 مليون دولار العام الماضي، في أعقاب حركة “وقف تمويل الشرطة”.

ونقل الكاتب عن أوليفيا هندرسون، مفوضة الحي الاستشارية للمنطقة حيث تم إطلاق النار على سوندرز، قولها: “يمكن أن يفعلوا أشياء مختلفة تماما، لا سيما من خلال تمويل قسم شرطة العاصمة، لأن هذا هو المورد الأول لدينا الآن من أجل الحفاظ على مجتمعاتنا آمنة”.


وفي ظل ارتفاع معدلات العنف، أعلنت عمدة واشنطن العاصمة موريل باوزر عن مكافأة قدرها 7500 دولار للإخطارات التي تؤدي إلى استعادة أسلحة غير قانونية.


وفي يوم إعلانها عن برنامج المكافأة، قتل رجل يبلغ من العمر 23 عاما في حادث سرقة سيارة. وتوفي في اليوم التالي طفل يبلغ من العمر 18 شهرا برصاصة في منزله، وكلاهما في جنوب شرق واشنطن.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: