أسرع من الصوت بمرات.. روسيا تستخدم صواريخ “الخنجر” في أوكرانيا لأول مرة

أسرع من الصوت بمرات.. روسيا تستخدم صواريخ “الخنجر” في أوكرانيا لأول مرة

صواريخ كينجال الروسية فرط صوتية وتفوق سرعتها سرعة الصوت بعدة مرات

أعلنت وزارة الدفاع الروسية السبت استخدام صواريخ “كينجال” (الخنجر بالروسية) فرط الصوتية، للمرة الأولى، في تدمير أهداف عسكرية بأوكرانيا.

وقال المتحدث باسم الوزارة إيغور كوناشينكوف، إن القوات الروسية استخدمت لأول مرة الجمعة، صواريخ كينجال فرط الصوتية (تفوق سرعتها سرعة الصوت بعدة مرات) في تدمير مستودع للأسلحة في مدينة إيفانو-فرانكيفسك غربي أوكرانيا.

وأضاف أن القوات الروسية استخدمت أيضاً منظومة صواريخ باستيون في تدمير محطات رادار وتنصت إلكترونية في منطقة أوديسا، جنوب غربي أوكرانيا.

وأردف أن الجيش الروسي تمكن الليلة الماضية من قتل 69 جندياً أوكرانيا، فضلاً عن تدمير 4 منظومات دفاع جوي، و4 مراكز عمليات، ومحطة رادار، و3 راجمات صواريخ، و12 مستودعاً، و43 عربة عسكرية، و12 طائرة مسيرة.

وأشار إلى أن القوات الروسية أسقطت منذ بدء العملية العسكرية 196 طائرة مُسيّرة، ودمرت 1438 دبابة، و145 راجمة صواريخ، و556 مدفعاً، و1237 عربة عسكرية.

وفي 24 فبراير/شباط الماضي، أطلقت روسيا عملية عسكرية في أوكرانيا، تبعتها ردود فعل دولية غاضبة وفرض عقوبات اقتصادية ومالية “مشددة” على موسكو.

وتشترط روسيا لإنهاء العملية تخلي أوكرانيا عن أي خطط لل انضمام إلى كيانات عسكرية بينها حلف شمال الأطلسي والتزام الحياد التام، وهو ما تعتبره كييف “تدخلاً في سيادتها”.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: