أكار: لسنا عثمانيين جدد وماكرون يحاول تقمص دور نابليون

نفى وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، أن تكون بلاده تسعى لتحقيق أهداف “إمبريالية”، وذلك ردا على سؤال حول مخاوف من سياسات “عثمانية”، وراء تحركات أنقرة في شرق المتوسط.

وفي مقابلة أجرتها معه “القناة 4” البريطانية، مساء الخميس، اتهم أكار الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، بأنه هو من يحاول تقمّص دور “نابليون بونابرت”.

وتابع بأن تصريحات ماكرون ومواقفه “تصب الزيت على نار الأزمة” في شرق المتوسط، مشددا على أن تركيا لا تريد سوى تحصيل حقوقها.

وشدد أكار على أن الاتحاد الأوروبي ليس من صلاحياته وضع قواعد أو رسم حدود في شرق المتوسط، مؤكدا أن بلاده لن تتوقف عن التنقيب عن موارد الطاقة في المنطقة.

وحول المباحثات الفنية مع اليونان، قال وزير الدفاع التركي؛ إن أثينا “لا تبدي حماسة للمفاوضات وتسعى للمماطلة بوضع شروط مسبقة”.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *