أمهات المختطفين باليمن تطالبن بكشف مصير 38 مختفيا في عدن

طالبت عدد من النساء في مدينة عدن جنوبي اليمن، قوات “المجلس الانتقالي” المدعوم إماراتيا، بالكشف عن مصير 38 مخفيا قسرا منذ 4 سنوات.

جاء ذلك خلال وقفة احتجاجية نظمتها “رابطة أمهات المختطفين في اليمن”، أمام المجمع القضائي (يتبع وزارة العدل) في مدينة عدن، الواقعة تحت سيطرة “الانتقالي الجنوبي” منذ عام.

وطالب بيان صادر عن الرابطة (أهلية معنية بالدفاع عن حقوق المحتجزين والمخفيين)، “بالكشف عن مصير 38 مخفيا قسرا منذ 4 أعوام، لا يعلم مصيرهم، ولا وضعهم الصحي”.

وشدد البيان على “ضرورة عدم المماطلة في الإجراءات القانونية المتبعة حتى الإفراج عنهم”.

وأكد بيان أمهات المختطفين “استمرار الرابطة في الوقفات الاحتجاجية حتى يتم إظهار أبنائهن وإنصافهم”.

ويتواجد العديد من المعتقلين لدى أطراف الصراع في اليمن، بعضهم يتعرضون لانتهاكات وتعذيب، وفق تقارير حقوقية.

ويشهد اليمن للعام السادس، قتالا عنيفا بين القوات الحكومية التي يدعمها منذ مارس 2015 تحالف عربي بقيادة السعودية، وجماعة الحوثي المدعومة إيرانيا، والمسيطرة على محافظات عدة بينها العاصمة صنعاء منذ 2014.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *