أوبر تواجه انتقادات بسبب مضاعفة أسعارها خلال إضراب القطارات في بريطانيا

أوبر تواجه انتقادات بسبب مضاعفة أسعارها خلال إضراب القطارات في بريطانيا

مع انطلاق إضراب القطارات في بريطانيا، وهو الأكبر في تاريخ البلاد منذ 30 عامًا، ارتفعت أسعار تطبيق أوبر وتضاعفت على الركاب. وواجه التطبيق انتقادات شديدة بسبب ذلك.

ويعمل التطبيق على مضاعفة الأسعار تلقائيًا عندما تتجاوز الطلبات عدد السيارات المتاحة.

وبالرغم من أنّ الشركة تضع حدًا لارتفاع الأسعار في فترات الذروة الشديدة كالإضرابات، إلا أنّ أحد الركاب اليوم بلغت فاتورته 60 جنيهًا إسترلينيًّا لرحلة تكلفه عادةً 20 جنيهًا إسترلينيًّا فقط.

وعبّر المواطنون عن استيائهم على موقع التواصل الاجتماعيّ تويتر، فقال أحدهم إنّ فاتورته على تطبيق أوبر بلغت 15 جنيهًا إسترلينيًّا لرحلة مدتها 10 دقائق فقط.

وعبّرت أخرى عن استيائها من فاتورتها التي بلغت 44.85 جنيه إسترلينيّ وعدم قدرتها على العمل من المنزل،: ” شركة أوبر سيئة – لا يمكنني العمل من المنزل لأنّني أعمل في NHS”

وقال متحدث رسميّ باسم تطبيق أوبر: “نواجه ارتفاعا شديدا بالطلبات حاليًا بسبب الإضرابات ونتوقع المزيد خلال الأسبوع المقبل”.

وعبّرت أخرى عن استيائها من فاتورتها التي بلغت 44.85 جنيه إسترلينيّ وعدم قدرتها على العمل من المنزل،: ” شركة أوبر سيئة – لا يمكنني العمل من المنزل لأنّني أعمل في NHS”

وقال متحدث رسميّ باسم تطبيق أوبر: “نواجه ارتفاعا شديدا بالطلبات حاليًا بسبب الإضرابات ونتوقع المزيد خلال الأسبوع المقبل”

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *