أوكرانيا تعرقل تقدُّم روسيا شرقاً.. وزيلنسكي: نريد ضمانات أمنية دولية

أوكرانيا تعرقل تقدُّم روسيا شرقاً.. وزيلنسكي: نريد ضمانات أمنية دولية

أوكرانيا

قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي إنه يجري إحراز تَقدُّم في جهود البلاد لتأمين ضمانات أمنية دولية.

وأضاف زيلينسكي في خطابه اليومي عبر الفيديو مساء الأربعاء: “نتفاوض مع الدول الرائدة في العالم لمنح أوكرانيا الثقة بالأمن لعقود قادمة”.

وكان هذا من بين الموضوعات التي نوقشت في اجتماع مجموعة السبع يوم الأحد، الذي شاركت فيه أوكرانيا لأول مرة.

وقال زيلينسكي: “هذه هي المرة الأولى في تاريخ دولتنا التي يصبح فيها من الممكن تثبيت مثل هذه الضمانات”.

وأضاف زيلينسكي أن هذه “لن تكون مهمة من الناحية القانونية فحسب، بل ستوضّح أيضاً بحيث يكون الأمر جلياً: ماذا بالضبط، ومن بالضبط، وكيف يضمن لنا بالضبط”.

يُشار إلى أن أحد مطالب روسيا لإنهاء الأعمال العدائية المسلحة هو التزام واضح من جانب أوكرانيا للحياد السياسي، الذي تسعى البلاد للحصول على ضمانات أمنية دولية قوية له.

وأعلنت وزارة الدفاع الأوكرانية تدمير جسور لمنع تَقدُّم القوات الروسية في منطقة لوغانسك.

ونشرت وزارة الدفاع صوراً التُقطت بالأقمار الصناعية تُظهِر جسرين مدمَّرين عبر نهر سيفرسكي دونيتس بالقرب من قرية بيلوهوريفكا، حسبما أفادت صحيفة “كييف إندبندنت” عبر حسابها على تويتر صباح الخميس.

وفي 24 فبراير/شباط الماضي أطلقت روسيا هجوما على أوكرانيا تبعه رفض دولي وعقوبات اقتصادية مشددة على موسكو، التي تشترط لإنهاء عمليتها تَخلِّي كييف عن خطط الانضمام إلى كيانات عسكرية والتزام الحياد، وهو ما تعدّه الأخيرة “تَدخُّلاً” في سيادتها.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: