إثيوبيا تعلن هدف المرحلة الثانية لتعبئة سد النهضة

زار رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد سد النهضة اليوم الثلاثاء برفقة الرئيس الإريتري أسياس أفورقي وقال إن السد سيحتجز أكثر من 3 أضعاف المياه، في المرحلة الثانية لملئه.

وهذه هي المرة الأولى التي يزور فيها رئيس أجنبي سد النهضة الذي أنشأته إثيوبيا على النيل الأزرق، الرافد الرئيسي لنهر النيل، كما أنها الزيارة الأولى لرئيس الوزراء الإثيوبي منذ المرحلة الأولى لملء السد في يوليو/تموز الماضي.

وبث التلفزيون الإثيوبي لقطات للزيارة، حيث عبر رئيس الوزراء عن ارتياحه لسير العمل في المشروع، وأشاد بجهود كل من شارك في بناء السد وساهم في دعمه. وزار أحمد وأفورقي في وقت سابق سد كويشا في إقليم شعوب جنوبي إثيوبيا.

وقد أحدث مشروع سد النهضة توترا في منطقة حوض النيل منذ أن بدأت إثيوبيا بناءه عام 2011.

وترى إثيوبيا أن سد النهضة ضروري لتحقيق تنميتها ومضاعفة إنتاجها من الكهرباء، في حين تراه مصر تهديدا حيويا لها، إذ يعد نهر النيل مصدرا لأكثر من 95% من مياه الري والشرب في البلاد، كما يخشى السودان مخاطر محتملة للمشروع على السدود في أراضيه.

ورغم اعتراض مصر والسودان، أعلنت إثيوبيا في 21 يوليو/تموز الماضي أنها أنجزت المرحلة الأولى من ملء خزان السد البالغة 4.9 مليارات متر مكعب، والتي تسمح باختبار أول توربينين في السد.

وفي الآونة الأخيرة، أعلن قائد القوات الجوية الإثيوبية الفريق يلما مرداسا أن بلاده على استعداد تام للتصدي لأي هجوم على سد النهضة، وأن القوات الجوية توفر حماية خاصة على مدار 24 ساعة للمجال الجوي لسد النهضة.

وأعلنت البلاد حظر الطيران فوق موقع السد، إذ قالت هيئة الطيران المدني إنه لن يسمح بالطيران فوق المنطقة المحظورة، إلا لمن لديهم تصريح خاص من القوات الجوية والهيئات الحكومية الأخرى ذات الصلة.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *