إحصاء حكومي: استشهاد أكثر من 134 ألفا بفلسطين منذ نكبة 1948

إحصاء حكومي: استشهاد أكثر من 134 ألفا بفلسطين منذ نكبة 1948

بيان للجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني في الذكرى الـ 76 لـ “النكبة”:

– عدد الفلسطينيين حول العالم نحو 14 مليونا و630 ألفا حيث تضاعف العدد نحو 10 مرات منذ أحداث “نكبة 1948”.

– نحو 7 ملايين و300 ألف فلسطيني في فلسطين التاريخية، مقابل نحو 7 ملايين و200 ألف يهودي مع نهاية العام 2023.

– 9400 أسير في سجون إسرائيل منذ عام 1967.

– 30 مليار دولار الخسائر الأولية المباشرة نتيجة الحرب على قطاع غزة.

أفاد تقرير حكومي فلسطيني، الأحد، بأن نحو 134 ألف فلسطيني وعربي استشهدوا في فلسطين منذ “النكبة” عام 1948، إلى جانب تسجيل نحو مليون حالة اعتقال منذ “نكسة” عام 1967.

جاء ذلك في بيان صادر عن الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني يستعرض فيه أوضاع الشعب الفلسطيني بمناسبة الذكرى السنوية الـ 76 لنكبة 1948، التي تحل الأربعاء في 15 مايو/أيار الجاري 2024.

و”النكبة” مصطلح يطلقه الفلسطينيون على اليوم الذي أُعلن فيه قيام إسرائيل على معظم أراضيهم بتاريخ 15 مايو 1948.

وذكر البيان أن “عدد الفلسطينيين الإجمالي في العالم بلغ 14.63 مليون نسمة في نهاية العام 2023″، مشيرا إلى “تضاعف عدد الفلسطينيين نحو 10 مرات منذ أحداث نكبة 1948”.

وأوضح أن الفلسطينيين يتوزعون في أنحاء العالم على الشكل التالي: “5 ملايين و500 ألف فـي دولة فلسطين (الضفة الغربية بما فيها القدس وغزة)، وحوالي مليون و750 ألفا في أراضي 1948 (إسرائيل)، فيما بلغ عدد الفلسطينيين في الدول العربية حوالي 6 ملايين و560 ألفا، وحوالي 772 ألفا في الدول الأجنبية”.

وبذلك – يضيف جهاز الإحصاء- يبلغ “عدد الفلسطينيين في فلسطين التاريخية حوالي 7 ملايين و300 ألفا، في حين يقدر عدد اليهود بنحو 7 ملايين و200 ألف مع نهاية العام 2023”.

عن الكثافة السكانية أوضح أنها “582 فردا لكل كيلومتر مربع في الضفة الغربية، و6 آلاف و185 فردا لكل كيلومتر مربع في قطاع غزة، كما هو في نهاية 2023”.

وذكر الجهاز أنه تم تسجيل أكثر من مليون حالة اعتقال منذ العام 1967، مشيرا إلى وجود نحو 9 آلاف و400 أسير حاليا في السجون الإسرائيلية.

ويُقصد بـ “النكسة” الحرب التي اندلعت عام 1967 واستمرت 6 أيام، وترتب عليها احتلال إسرائيل لقطاع غزة والضفة الغربية وشبه جزيرة سيناء المصرية وهضبة الجولان السورية.

وتابع الإحصاء أن “عدد الشهداء الفلسطينيين والعرب منذ النكبة عام 1948 وحتى اليوم (داخل وخارج فلسطين) أكثر من 134 ألف شهيد”.

على الصعيد الاستيطاني، ذكر أن عدد المواقع الاستعمارية والقواعد العسكرية الإسرائيلية “بلغ نهاية عام 2022 في الضفة الغربية 483 موقعًا، منها 151 مستعمرة (مستوطنة إسرائيلية) و25 بؤرة مأهولة تم اعتبارها كأحياء تابعة لمستعمرات قائمة، و163 بؤرة استعمارية، و144 موقعا آخر يصنف مناطق صناعية أو سياحية أو خدماتية ومعسكرات للجيش”.

وقال إن عدد المستوطنين في الضفة الغربية “بلغ 745 ألفا و467، وذلك في نهاية العام 2022 (معظمهم) يسكنون محافظة القدس بواقع 336 ألفا و272 مستعمرًا”.

وعن الحرب المستمرة على قطاع غزة منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول، قال التقرير الفلسطيني إن خسائر القطاع المباشرة بلغت نحو “30 مليار دولار”، مشيرا إلى “تدمير أكثر من 31 ألف مبنى، وتضرر حوالي 17 ألف مبنى بشكل كبير، و41 ألف مبنى بشكل متوسط”.

أما في الضفة الغربية، فقال إن “الاحتلال الإسرائيلي قام خلال العام 2023 بهدم وتدمير ما يزيد عن 659 مبنى ومنشأة” وأصدر “1333 أمر هدم لمنشآت فلسطينية بحجة عدم الترخيص”.

وتحلّ ذكرى النكبة بينما يواصل الجيش الإسرائيلي حربه المدمرة على غزة منذ 7 أكتوبر 2023 مخلفا عشرات الآلاف من الشهداء والجرحى، معظمهم أطفال ونساء، ودمارا هائلا، ومجاعة أودت بحياة أطفال ومسنين، حسب بيانات فلسطينية وأممية.

وبموازاة عدوانه على غزة صعّد الجيش الإسرائيلي عملياته بالضفة، مخلفا إضافة إلى آلاف الاعتقالات، 498 شهيدًا ونحو 5 آلاف جريح منذ 7 أكتوبر، حسب معطيات وزارة الصحة الفلسطينية.

(الأناضول)

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: