“إسرائيل”: وقت عباس انتهى

قال ‏سفير “إسرائيل” في الأمم المتحدة جلعاد اردان،  رداً على خطاب الرئيس محمود عباس اليوم، إن خطابه يعبر أكثر من أي شيء آخر، عن أن وقته قد انتهى.

وأضاف اردان أن عباس يدرك أن اتفاقيات التطبيع التي وقعناها حطمت الفيتو الفلسطيني على اتفاقياتنا مع العالم العربي، وما كشف بالعين المجردة هو الرفض الفلسطيني المستمر.

وكانت الإمارات والبحرين قد وقعتا اتفاقا لتطبيع العلاقات مع “إسرائيل”، برعاية أمريكية. 

وذكر الرئيس عباس في خطابه أنه لن يكون أي سلام ولا أمن ولا استقرار ولا تعايش في منطقتنا مع بقاء الاحتلال ودون الحل العادل والشامل للقضية الفلسطينية، التي هي أساس الصراع وعنوانه وأن من يظن بأن شعبنا الفلسطيني يمكن أن يتعايش مع الاحتلال أو يخضع للضغوط والإملاءات هو واهم.

وأكد أننا سوف نواصل صناعة الحياة وبناء الأمل تحت راية الوحدة الوطنية والديمقراطية، والتصدي لمحاولات ومخططات شطبنا وإلغائنا، وسوف نستمر في انتزاع مكانتنا الطبيعية بين الأمم، وفي ممارسة حقوقنا التي كفلتها الشرائع الدولية، بما في ذلك حقنا في مقاومة الاحتلال وفقًا للقانون الدولي، كما سنواصل بناء مؤسسات دولتنا وتدعيمها على أساس سيادة القانون، وسنستمر في محاربة الإرهاب الدولي، كما كنا خلال كل السنوات الماضية، وسوف نبقى الأوفياء للسلام والعدل والكرامة الإنسانية والوطنية مهما كانت الظروف.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *