إطلاق مشروع المحافظة على المياه من خلال الزراعة المعمرة

أطلقت اللجنة الوطنية الأردنية للتربية والثقافة والعلوم برعاية مدير عام المركز الوطني للبحوث الزراعية الدكتور نزار حداد في مقر المركز/ لواء عين الباشا مشروع “المحافظة على الموارد المائية من خلال إدخال مفهوم الزراعة المعمرة في مناطق ريفية من الأردن” .
وأكد مدير عام المركز الوطني للبحوث الزراعية الدكتور نزار حداد أهمية إقامة مثل هذه المشاريع الريادية التي من شأنها المحافظة على الموارد المائية في المناطق الريفية من خلال الزراعة المعمرة بالتعاون مع الشركاء المحليين والدوليين، ورفد هذه المناطق بالتكنولوجيا الحديثة وتوظيف مخرجات البحث العلمي .

وأشار إلى التغيرات المناخية التي شهدها العالم خلال السنوات الأخيرة والتي عملت على تغيير المنظومة البيئية من حيث تدني معدلات الهطول المطري، الأمر الذي يتطلب وعياً بيئياً وتنفيذ إجراءات سريعة للاستثمار الأمثل للموارد الطبيعية، وإيجاد أنماط من الزراعة معمرة تسهم في إعادة تأهيل المنظومة البيئية وتحقيق التنمية المستدامة.

من جانبها قالت أمين سر اللجنة ابتسام أيوب إن المشروع جاء للتأكيد على أهمية المحافظة على الموارد الطبيعية المتمثلة بالأرض والمياه من التدهور ، والإبقاء عليها في ظل التحديات المائية في الأردن .

وبيّنت أيوب أن المشروع جاء بهدف نشر الوعي بين طلبة المدارس في عدد من مديريات التربية والتعليم بمفاهيم الزراعة المعمرة، وأهمية الحفاظ على الموارد الطبيعية، والتكيف مع التغير المناخي، والتخفيف من آثاره إضافة إلى تعزيز دور المرأة في التنمية من خلال استهداف ربات البيوت والمجتمع المحلي.

وأشارت إلى ضرورة تكاتف الجهود والتعاون المشترك بين جميع الجهات المعنية، لوضع الاستراتيجيات والبرامج التوعوية والتدريبية لكافة شرائح المجتمع، لتتمكن من تحقيق انجاز حقيقي على أرض الواقع فيما يتعلق بالأمن المائي.
يذكر أن أهداف المشروع ونتائجه تنسجم مع أهداف التنمية المستدامة الرامية للقضاء على الفقر والعدالة بين الجنسين وحق المواطن بالحصول على المياه النظيفة، والاستهلاك والانتاج المسؤولين.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *