إطلاق 100 صاروخ من لبنان على الأراضي المحتلة خلال دقائق

إطلاق 100 صاروخ من لبنان على الأراضي المحتلة خلال دقائق

قالت إذاعة الجيش الإسرائيلي إن أكثر من 100 صاروخ أطلقت من جنوب لبنان باتجاه صفد وطبريا ومحيطهما خلال دقائق معدودة، في حين ذكر الجيش الإسرائيلي أن حرائق اندلعت في الشمال نتيجة سقوط بعض تلك الصواريخ، ويأتي ذلك بعد يوم من نعي حزب الله 4 من عناصره -بينهم قائد عسكري- قتلوا في غارة إسرائيلية.

وقال جيش الاحتلال الإسرائيلي إن دفاعاته اعترضت عددا من القذائف، في حين سقط بعضها في مواقع عدة، مما أدى إلى اندلاع حرائق.

وأصدر المجلس الإقليمي الإسرائيلي المحلي في الجليل الأعلى توصيات لسكان البلدات الإسرائيلية بالبقاء قرب الملاجئ والأماكن الآمنة.

وكانت مراسلة الجزيرة قالت إن صفارات الإنذار دوت في صفد وطبريا وبلدات عدة بالجليل الأعلى شمالي إسرائيل.

وذكرت إذاعة الجيش الإسرائيلي أن هذه هي المرة الأولى التي تدوي فيها صفارات الإنذار في طبريا منذ أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وأفادت وسائل إعلام إسرائيلية بسماع دوي انفجارات قوية متتالية بسبب الاعتراضات الصاروخية في مناطق واسعة بالجليل الأعلى والأدنى.

كما نشرت منصات إسرائيلية مشاهد تظهر تصاعد الدخان من مناطق متفرقة شمال إسرائيل، مشيرة إلى أن الدخان ناتج عن سقوط صواريخ في منطقة طبريا.

وأفاد مراسل الجزيرة برصد تحليق مكثف للطيران الحربي الإسرائيلي في مناطق قريبة من جنوب لبنان.

قصف إسرائيلي

في المقابل، قالت إذاعة الجيش الإسرائيلي إن الجيش بدأ بشن غارات على مواقع في جنوب لبنان ردا على الرشقات الصاروخية.

وفي وقت سابق، نعى حزب الله 4 من منتسبيه -بينهم قائد عسكري- قتلوا في غارة إسرائيلية استهدفت بلدة جويا جنوبي لبنان.

ونعى الحزب في بيان من وصفه بـ”المجاهد القائد طالب سامي عبد الله” الملقب بـ”الحاج أبو طالب مواليد العام 1969 من بلدة عدشيت من جنوب لبنان” مشيرا إلى أنه “ارتقى شهيدا على طريق القدس”، وهي عبارة يستخدمها الحزب منذ بداية التصعيد لنعي مقاتليه الذين يُقتلون بنيران إسرائيلية.

وقال مصدر أمني لبناني لمراسل الجزيرة إن مسيّرة إسرائيلية استهدفت بصواريخ عدة المنزل الذي كان فيه عناصر حزب الله ببلدة جويا التي تبعد نحو 15 كيلومترا عن الحدود الجنوبية للبنان.

ومنذ اندلاع الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة في 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي يتبادل حزب الله وإسرائيل القصف عبر الحدود بشكل شبه يومي.

وأسفر هذا التصعيد عن مقتل 467 شخصا على الأقل في لبنان، بينهم 306 من حزب الله، وفق إحصاء لوكالة الصحافة الفرنسية يستند إلى بيانات الحزب ومصادر رسمية لبنانية، في حين أعلن الجانب الإسرائيلي من جهته مقتل 26 شخصا، بينهم 15 عسكريا.

(الجزيرة)

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: