إعلام عبري: اندلاع مواجهات بين حرس الكنيست ومطالبين بإسقاط حكومة نتنياهو

إعلام عبري: اندلاع مواجهات بين حرس الكنيست ومطالبين بإسقاط حكومة نتنياهو

كاتب إسرائيلي : نتنياهو قد خسر .. وربما يطيل الحرب لأنه لن ينجو مما حدث

أفادت وسائل إعلام عبرية، باندلاع مواجهات بين حرس الكنيست وعدد من الحاضرين في منصة الضيوف من الداعين لإسقاط حكومة بنيامين نتنياهو. 

وفي وقت سابق بدأ أعضاء حكومة بنيامين نتنياهو من جهة والمعارضين من جهة أخرى بتراشق الاتهامات بشأن تسريب أسرار كيان الاحتلال، والتي بدأت من طرف نتنياهو والذي اتهم لأول مرة وزير الأمن القومي إيتمار بن غفير بتسير أسرار “الدولة”.

وبحسب ما ذكرته إذاعة جيش الاحتلال، فإن نتنياهو قال لبن غفير إن من يريد الشراكة بهيئة تشاور عليه إثبات عدم تسريبه أسرار الدولة.

ولاحقا رد بن غفير على رئيس حكومته بأنه يقبل بتشريع قانون جهاز كشف الكذب على أن يشمل نتنياهو، بحسب ما أفادت به الإذاعة.

من جهته تساءل حزب معسكر الدولة، بأنه إذا كان نتنياهو يعتقد أن وزيرا يسرب أسرار الدولة فلماذا يمنحه السيطرة على شرطة “إسرائيل”.

إلى ذلك قال زعيم المعارضة في كيان الاحتلال الإسرائيلي يائير لابيد، إنه سمع ما قاله نتنياهو عن بن غفير وما قاله الأخير عن نتنياهو، مشيرا إلى أنه يتفق مع الاثنين، بشأن التسريب من جهة وبشأن الكذب من جهة أخرى.

وفي وقت سابق قال لابيد، إن حكومة نتنياهو مجنونة وتخوض صراعات داخلية وعاجزة ولا تهتم بالجنوب ولا بالشمال.

وأضاف زعيم المعارضة لابيد، أنه يجب الإطاحة بحكومة نتنياهو، مشيرا إلى أنه يعتقد أنه من الممكن فعل ذلك والإطاحة بنتنياهو.

وأشار إلى أنه منذ لحظة استقالة غانتس أصبحت لديه الوسائل ، داعيا إلى العمل لإسقاط الحكومة.

وكانت ذكرت هيئة البث العبرية، أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو أبلغ وزراء الحكومة بإلغاء مجلس الحرب بعد طلب بن غفير الانضمام إليه.

وأشار الإعلام العبري، إلى أن نتنياهو سيشكل مجلسا سياسيا مصغرا يضم وزيري الدفاع والشؤون الاستراتيجية ورئيس مجلس الأمن القومي.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: