“إنجاز” تحمل نقيب المهندسين تصعيد الأزمة ونرفض مخالفة القانون في عملية التصويت

“إنجاز” تحمل نقيب المهندسين تصعيد الأزمة ونرفض مخالفة القانون في عملية التصويت

تحالف إنجاز - بيان صحفي

قالت قائمة إنجاز (تحالف البيضاء والمستقلين) إن الحضور المكثف لأعضاء الهيئة العامة خلال الاجتماع الاستثنائي أمس الجمعة، رسالة واضحة سيدافعون عن نقابتهم وقانونها ومقدراتها وإنجازاتها من أي عبث يراد بها.

وأكدت القائمة رفضها القاطع لكل أشكال الفوضى أو اللجوء إلى استخدام أي أساليب غير ديمقراطية في معالجة الشأن النقابي، معبرة عن أسفها لسوء إدارة المجلس والنقيب لملف التعديلات التي شرخت ثقة المهندسين بهذا المجلس وإجراءاته ومصداقيته.

وحملت القائمة في بيان لها، المسؤولية الكاملة عما حدث للنقيب ولمجلس النقابة الذي أصر على تصعيد الأزمة، واستفزاز الهيئة العامة بقراراته المسبقة، واجراءاته المخالفة للقانون ابتداء من ما جرى في الهيئة المركزية واختطاف قرارها بطريقة تسلطية مرورا بدعوة الهيئة العامة خلافا للقانون، ثم ما أصدره عشية انعقاد الهيئة العامة وفي آخر ساعة من دوام النقابة يوم الخميس من قرار مخالف للقانون بفصل التصويت على التعديلات عن جلسة انعقاد الهيئة العامة التي جرت العادة أن يتم التصويت في نهايتها بعد اكتمال النقاشات في ذات الزمان والمكان المحددين في الدعوة لها.

وأكدت أن كل ما جرى ويجري كان يمكن تجاوزه لو تصرف النقيب بالحكمة التي يقتضيها موقعه كنقيب لكل المهندسين وليس كممثل لاتجاه نقابي واحد واستجاب لطلب الحضور بالتصويت بعد المناقشات في نهاية الجلسة.

وأشارت إلى سعيها طوال شهرين لنزع فتيل هذه الأزمة واستجابتها لكل دعوات الحوار وتقديمها كل الحلول الممكنة بما يضمن الخروج بتعديلات شاملة ومتوافق عليها، ويتم إقرارها بصورة صحيحة لا تخالف القانون، ولكن تمترس النقيب وانغلاقه وعدم قدرته على التقاط اللحظة التاريخية جعل الأمور تصل إلى ما وصلت إليه.

وتاليا نص البيان:

بسم الله الرحمن الرحيم

الزملاء المهندسين والمهندسات في كل ربوع الوطن الغالي

نتقدم إليكم بكل الشكر والامتنان على حضوركم المهيب للهيئة العامة رغم كل ما أحاط بدعوة هذه الهيئة من ظروف ومخالفات لا تليق بنقابة المهندسين وعراقتها وتاريخها الديمقراطي

إن هذا الحضور المكثف أوصل رسالة أن المهندسين سيدافعون عن نقابتهم وقانونها ومقدراتها وانجازاتها من أي عبث يراد بها

وفي هذا السياق نوضح ما يلي:

أولاً:
إننا نؤكد رفضنا القاطع لكل أشكال الفوضى أو اللجوء الى استخدام أي أساليب غير ديمقراطية في معالجة الشأن النقابي ونشعر بالأسف لسوء إدارة المجلس والنقيب لملف التعديلات التي شرخت ثقة المهندسين بهذا المجلس وإجراءاته ومصداقيته.

ثانيا:
إننا نحمل المسؤولية الكاملة عما حدث للزميل النقيب ولمجلس النقابة الذي أصر على تصعيد الأزمة، واستفزاز الهيئة العامة بقراراته المسبقة، واجراءاته المخالفة للقانون ابتداء من ما جرى في الهيئة المركزية، واختطاف قرارها بطريقة تسلطية مرورا بدعوة الهيئة العامة خلافا للقانون، ثم ما أصدره عشية انعقاد الهيئة العامة وفي آخر ساعة من دوام النقابة يوم الخميس من قرار مخالف للقانون بفصل التصويت على التعديلات عن جلسة انعقاد الهيئة العامة التي جرت العادة أن يتم التصويت في نهايتها بعد اكتمال النقاشات في ذات الزمان والمكان المحددين في الدعوة لها.

إننا نؤكد أن كل ما جرى ويجري كان يمكن تجاوزه لو تصرف النقيب بالحكمة التي يقتضيها موقعه كنقيب لكل المهندسين وليس كممثل لاتجاه نقابي واحد واستجاب لطلب الحضور بالتصويت بعد المناقشات في نهاية الجلسة.

وقد سعينا طوال شهرين لنزع فتيل هذه الأزمة واستجبنا لكل دعوات الحوار وقدمنا كل الحلول الممكنة بما يضمن الخروج بتعديلات شاملة ومتوافق عليها، ويتم إقرارها بصورة صحيحة لا تخالف القانون، ولكن تمترس النقيب وانغلاقه وعدم قدرته على التقاط اللحظة التاريخية جعل الأمور تصل إلى ما وصلت إليه.

ثالثا:
إن مخالفة القانون (المادة 28) بالسماح بالتصويت في مقرات الفروع خارج مكان انعقاد الهيئة العامة والسماح لمن لم يحضر الهيئة العامة المنعقدة يوم الجمعة بالتصويت يجعل كل ما سينتج عن هذا التصويت عرضة للطعن، في ظل غياب ممثلين عن الهيئة العامة يشكلون لجان إدارة تصويت مستقلة، إضافة إلى عدم وضوح اجراءات التصويت أو وجود ضوابط لضمان نزاهة التصويت وسلامة نتائجه، وعليه نحمل المجلس مرة أخرى المسؤولية عن قراره الخاطئ والمعيب والمخالف للقانون وما سينتج عنه.

وعلى الرغم من ما سبق، سنواصل التفافنا حول نقابتنا وحمايتها بكل الوسائل المتاحة، وندعوكم للتوجه إلى صناديق الانتخاب يوم الإثنين القادم ورفض هذه التعديلات والتجاوزات والمخالفات القانونية.

ان حماية النقابة وقانونها واستقلالها مسؤوليتنا جميعا كمؤسسة مجتمع مدني رائدة في هذا الوطن.

حمى الله الاردن الغالي ونقابتنا من كل سوء والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

قائمة إنجاز (تحالف البيضاء والمستقلين)

25 / 12 / 2021

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: