إيلون ماسك يتخلى عن الاقتراض بضمان أسهم تيسلا لتمويل صفقة تويتر

إيلون ماسك يتخلى عن الاقتراض بضمان أسهم تيسلا لتمويل صفقة تويتر

سيتخلى إيلون ماسك عن أحد العناصر الأكثر خطورة وراء عرضه البالغ 44 مليار دولار لشراء تويتر، في خطوة يمكن قراءتها على أنها خطوة ذكية، خاصة بعد النظر إلى حركة الأسواق خلال الأسابيع القليلة الماضية والتي اتخذت مسارًا واحدًا: إلى الأسفل.

قرض بضمان أسهم تيسلا

ألغى إيلون ماسك خطته للحصول على قرض بضمان أسهم تيسلا كجزء من تمويله للاستحواذ على تويتر بسعر 54.20 دولار للسهم، وفقًا لإيداع جديد للجنة الأوراق المالية والبورصات، حيث كان ماسك ينوي في الأصل استخدام قرض بقيمة 12.5 مليار دولار، ولكنه ما لبث أن خفض الرقم إلى النصف قبل عدة أسابيع بعد أن استطاع جذب مستثمرين إضافيين إلى الصفقة.

والآن، يقول ماسك إنه سيعمل على توفير المبلغ المتبقي وهو 6.25 مليار دولار من خلال مساهمات وتمويلات بشروط تفضيلية، من دون تأثير على القروض المؤسسية في الصفقة والتي تبلغ 13 مليار دولار.

كان ماسك ليؤمن القرض من خلال جزء من أسهمه في تيسلا تبلغ قيمته 31.25 مليار دولار بناءً على شروط القرض. ومع انخفاض سهم تيسلا، كان ماسك ليحتاج إلى المزيد من أسهم تيسلا لتغطية القرض. يعد هذا النوع من القروض مخاطرة في أفضل الأوقات، ناهيك بفترات الضائقة المالية، تمامًا مثل الفترة التي نمر بها حاليًا.

إذا ساءت الأمور، فمن المحتمل أن يواجه ماسك ما يسمى طلب تغطية القرض، أي حال تدهور الأسهم التي تؤمن القرض وإلزام المقرض السداد. حال حدوث هذا، سيكون على ماسك بيع أسهم تيسلا بأسلوب عشوائي، ما يخفض سعر السهم أكثر فأكثر. (تؤدي طلبات تغطية القروض الأكثر دراماتيكية إلى نهايات مثيرة، فهي مثل الدوامات التي تبتلع ثروات الشركة وتنهيها. وهو غير متوقع في حالة تيسلا، لكنه بالتأكيد سيزيد من سوء الوضع سوءًا).

وضع مقرض ماسك، مورغان ستانلي Morgan Stanley، حدًا لاتخاذ مثل هذا الإجراء وهو أن تنخفض أسهم تيسلا بنسبة 40%. ومع انخفاض سهم تيسلا بالفعل بنسبة 25% تقريبًا الشهر الماضي، يمكنك أن تستشعر الظروف المحيطة بماسك: فثمة تغير ملحوظ منذ أن تحدث لأول مرة عن الاستحواذ على تويتر في أبريل/نيسان.

التعقيدات

كما هو الحال مع كل ما يتعلق بصفقة ماسك وتويتر، ثمة تعقيدات في تغيير مسار الأحداث، حيث يطرح السؤال نفسه: من أين سيحصل ماسك على تمويل يبلغ 6.5 مليار دولار ليحل محل القرض بضمان الأسهم؟

سيتعين على ماسك القيام بأحد أمرين:

  • أن يبيع المزيد من أسهم تيسلا، وهو ليس الخيار الأمثل في سوق هابطة، حيث سيؤدي هذا إلى زيادة انخفاض أسهم تيسلا،
  • أن يعثر على المزيد من الأصدقاء للانضمام إلى فرقته، وهو ليس الخيار الأمثل أيضًا. فقد كان من الصعب إقناع المستثمرين قبل شهر قبل هبوط الأسواق، وبالتالي سيكون من الصعب إقناع المستثمرين بذلك الآن. ففي أثناء هبوط الأسواق، يهرب المستثمرون من الشركات مثل تويتر، والشركات ضئيلة الربح. أغلقت أسهم تويتر يوم الخميس عند 37.16 دولار، وهو أقل بكثير من عرض ماسك البالغ 54.20 دولار للسهم.

تعقيدات أخرى

لا يقتصر الأمر على هذا فقط! تخيل الخروج في جولة لجمع رأس المال الآن لشراء شركة كنت تتهمها بسوء إدارة أمور أساسية خلال الأسابيع القليلة الماضية، مثل تحديد الحسابات المزيفة. سيكون الأمر كما لو أن ماسك يأمل العثور على شخص ما ليشاركه في إصلاح منزل يتهمه بالاحتواء على الفئران والحشرات. (لكن لا تقلق، فأنا أعرف مبيدًا حشريًا جيدًا، وسيصبح هذا المنزل رائعًا بعد أن أنتهي، ومن المفترض أنه سيشرح الأمر لأي مستثمر مشارك جديد، ما سيجعلهم بالضرورة ينظرون إليه بطريقة مضحكة، ويفكرون في الهرب).

أضف أمرًا آخر: ألم يقل ماسك إن الأمر برمته معلق بسبب الحسابات المزيفة على تويتر؟ إن قراره بشأن إلغاء القرض علامة إذًا على أن الأمر ليس معلقًا إلى حد كبير، ومن المتوقع أن يتابع ماسك الصفقة. فلماذا يُسقط إذًا القرض بضمان الأسهم ويقدم إفصاحًا لهيئة الأوراق المالية والبورصات (SEC)؟ يبدو أنه قد يشتري الشركة بعد كل شيء – حتى لو احتوت على الحشرات.

فوربس

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: