استخبارات تركية بليبيا تكشف مرتزقة خطرين لعدة دول

ذكرت صحيفة، أن المخابرات التركية، وجهت عمليات نفذتها حكومة الوفاق الليبي، في المناطق التي تم تحريرها من مليشيا حفتر.

وقالت صحيفة “يني عقد”، في تقرير ترجمته “عربي21″، إن حكومة الوفاق وبتوجيه من الاستخبارات والأمن التركي، تمكنت من إلقاء القبض على 79 من المرتزقة الخطرين، والذين تم تدريبهم بإشراف من فرنسا والإمارات ومصر.

 وأشارت إلى أن العملية التي شنتها حكومة الوفاق وبدعم من الاستخبارات التركية، ضد المرتزقة الذين جلبتهم الإمارات من سوريا وأفغانستان وإيران والعديد من الدول العربية والأفريقية، بدأت تؤتي ثمارها.

 وأوضحت أنه، تم “القاء القبض على 79 إرهابيا هاما حتى الآن، في العمليات ضد الإرهابيين السريين الذين تركوا في المدن والمقاطعات والبلدات التي انسحبت منها الميليشيات، لتنفيذ عمليات تخريب واغتيالات”.

 وأضافت، أن العمليات التي نفذت تحت إشراف الاستخبارات والأمن التركي، لم يسفر عنها أي ضحايا، مشيرة إلى أن فرق مكافحة الإرهاب التابعة للجيش الليبي، والتي دربتها تركيا، باغتت المرتزقة، ولم تعط الفرصة لأي محاولة اشتباك معها.

 وأشارت إلى أنه من بين المئات من المليشيات، التي قبضت عليها، تبين أن 79 منهم من الإرهابيين الخطيرين، لافتة إلى أن فرق التحقيق التركية شاركت في استجوابهم.

 ولفتت إلى أن المرتزقة، اعترفوا لفرق التحقيق التركية، بكافة ارتباطاتهم، وأنه تم تدريبهم بإشراف وحدات عسكرية فرنسية.

 وأضافت، أن المرتزقة الذين جلبوا من دول مثل سوريا والسودان وتشاد، تم تدريبهم على عمليات الاغتيال، وعمليات التفجير، وتنفيذ عمليات تستهدف الليبين بهدف خلق الفوضى، بإشراف فرق خاصة في القوات المسلحة التابعة لمصر والإمارات.

 وكشفت أن المرتزقة المقبوض عليهم، تبين أنه تم تدريبهم في “الفيلق الأجنبي الفرنسي”، على التعامل مع الأسلحة الكيميائية والبيولوجية.

 وأوضحت الصحيفة، أن “الفيلق الأجنبي الفرنسي”، هو عبارة عن فرقة استعمارية، تتكون من أشخاص سريين، ينشطون بدول عدة، ويعرف بأنهم أكثر وحشية من “بلاك ووتر”، و”فاغنر الروسية”.

 وأشارت إلى أن الفرقة الفرنسية، تقوم بتدريب المرتزقة على طريقة التعامل مع عمليات الاستجواب، منوهة إلى أنه من الصعب الحصول على معلومات منهم نتيجة التدريبات التي تلقوها.

 واستدركت أن المرتزقة الذين تم احتجازهم في ليبيا، اعترفوا خلال عمليات الاستجواب، وذلك يعد ضربة لأسطورة الفيلق الفرنسي.

 ولفتت الصحيفة، إلى أن المرتزقة المدربين بإشراف مصري وإماراتي، قدموا كافة المعلومات المتعلقة بإحداثيات أماكن التدريب والفرق التي دربتهم.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *