استعدادات كبيرة في قطاع الألبسة وسط طلب ضعيف

استعدادات كبيرة في قطاع الألبسة وسط طلب ضعيف

قال عضو مجلس إدارة غرفة تجارة عمّان أسعد القواسمي، إن قطاع الألبسة والأحذية مستعد لاستقبال موسم عيد الأضحى وفصل الصيف، لكن الطلب “ضعيف مقارنة مع الأعوام السابقة”.

وأضاف القواسمي، أن “انعكاس السيولة الضعيفة بأيدي المواطنين أثر على القوة الشرائية للألبسة وأصبح واضحا حتى في المواسم الكبيرة مثل عيد الأضحى والحج وبداية الصيف”.

وعن الأسعار، أكد تثبيت أسعار الألبسة والأحذية مقارنة مع الأعوام السابقة بسبب التنافس الشديد بين التجار ووجود عروض وتنزيلات.

وبين أن الاستعدادات كبيرة في قطاع الألبسة والأحذية والمستوردات لدى المحال التجارية، “التي تلبي جميع أذواق المستهلكين حتى مع ضعف القوة الشرائية”.

وأشار إلى أن 55% من مستوردات الألبسة الأحذية من الصين تليها الشرق الأقصى ثم تركيا ثم مصر، التي “تلعب دورا كبيرا في تلبية احتياجات الكثير من الألبسة بسبب وجود مصانع انتقلت من سوريا إلى مصر”.

ولفت إلى وجود منافسة بين التجارة التقليدية وتجارة البيع الإلكتروني والطرود البريدية، موضحا أن التجارة الإلكترونية يتم تطويرها من خلال التجار الأردنيين وتكون مسجلة لدى وزارة الصناعة والتجارة والغرف التجارية وهي تطوير للتاجر.

وتحدث القواسمي عن وجود تحديات في قطاع الألبسة مثل ارتفاع ضريبة المبيعات، التي وصفها بأنها “أعلى من الدول المجاورة”، إضافة إلى وجود عدد كبير من المحال التجارية التي لا تتناسب مع النمو السكاني.

(المملكة)

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: