استغل كورونا على الوجه الأمثل وأصبح مليارديرا “بأبسط طريق”

بينما تسبب وباء فيروس كورونا في خسائر فادحة لمعظم قطاعات الأعمال في العالم، نجح رجل ياباني في استغلال الأزمة بطريقة بسيطة أدرت عليه مئات الملايين من الدولارات.

فقد أصبح التوقيع الإلكتروني شائعا في اليابان، بسبب تداعيات فيروس كورونا التي فرضت على الغالبية العظمى من السكان العمل من المنزل.

وحسب مجلة “فوربس”، فإن شركات يابانية عملاقة مثل “تويوتا” و”نومورا” باتت تلجأ للتوقيع الإلكتروني، وهي خدمة يقدمها موقع “بينغو4″، وساهمت في ارتفاع أسهمه بنسبة 100 في المئة هذا العام.

وساهم ارتفاع أسعار الأسهم في جعل مؤسس الموقع تايشيرو موتوي مليارديرا، حيث قدرت “فوربس” المتخصصة في الشأن الاقتصادي صافي ثروته بما يزيد قليلا عن مليار دولار.

وأوضح المصدر أن المستثمرين “متفائلون” بخدمات التوقيع الإلكتروني لموقع “بينغو4″، التي تعرف باسم “كلاود ساين”، حيث باتت ملجأ الأشخاص الذين يعملون من المنزل ويحتاجون إلى توقيع الملفات والمستندات بصفة قانونية.

وقال موتوي في تصريح صحفي، إن “كلاود ساين تغير الطريقة التقليدية في توقيع المستندات، التي استمرت اليابان في اعتمادها منذ القرن التاسع عشر”.

ووفقا لـ”بينغو4″، فإن خدمة “كلاود ساين” الخاصة به هي المهيمنة في اليابان بنسبة 80 بالمئة، إذ باتت أكثر من 100 ألف شركة تستخدم هذه الخدمة مقارنة بنحو 50 ألف شركة قبل عام.

يشار إلى أنه قبل أن يصبح رائد أعمال، كان موتوي محاميا في شركة “أندرسون موري” الشهيرة، ثم أسس شركته الخاصة للمحاماة، وفي نفس العام قرر إنشاء “بينغو4”.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *