اقتنصوا الفرصة.. 75% من أغنياء العالم زادت ثرواتهم بسبب كورونا

أفرزت جائحة كورونا -رغم تداعياتها السلبية على الأوضاع المعيشية للكثيرين- فرصاً اقتصادية للأثرياء، حيث سجل 75% من أغنياء العالم زيادة في ثرواتهم، وفقا لصحيفة غارديان البريطانية.

وحقق أكثر من 600 ملياردير أميركي أرباحا تقدر بـ 580 مليار دولار، خلال ثلاثة أشهر فقط من الجائحة.

والملاحظ أن الأشخاص الأربع الأكثر ثراء في العالم زادت أرباحهم بمقدار 184 مليار دولار، منذ بداية الإغلاق.

  • “جيف بيزوس” مؤسس “أمازون” أغنى أثرياء العالم

ارتفعت ثروته بمقدار 77 مليار دولار لتصل إلى 190 مليارا نهاية يوليو/ تموز، وكسب 13 مليارا في يوم واحد إثر ارتفاع أسهم شركته بفضل انتعاش التسوق الإلكتروني.

  • “إيلون ماسك” الرئيس التنفيذي لشركة “تسلا” 

زادت ثروته بـ 50 مليار دولار خلال الجائحة، وقد ارتفعت إلى 75 مليارا.

  • “مارك زوكربيرغ” مؤسس “فيسبوك” 

حقق مكاسب قدرها 45 مليار دولار، حيث لامست ثروته مستوى 100 مليار بداية أغسطس/آب.

  • “بيل غيتس” مؤسس “مايكروسوفت” 

بلغت مكاسبه 20 مليار دولار منذ مارس/آذار، وارتفعت ثروته إلى 119 مليارا.

على النقيض، هناك أثرياء آخرون تكبدوا خسائر منهم من ترتبط استثماراتهم بقطاعات السياحة والطيران والتجزئة، فأكبر عشر شركات طيران مرتبطة بالأثرياء فقدت نحو 14 مليار دولار بسبب الأزمة.

كيف نجح معظم الأغنياء في تعظيم ثرواتهم؟

يبدو أن لهؤلاء الخبرة في اقتناص فرص الأزمات، فبحسب “مورغان ستانلي” ارتفع عدد المليارديرات في العالم بنسبة 80% بين عامي 2009 و2014، ليرتفع عددهم من نحو ألف إلى 1800 ملياردير، رغم ظروف الأزمة المالية وقتها، بالإضافة إلى استثمارهم في قطاعات التكنولوجيا والاقتصاد الرقمي، وهي مجالات تعززت في ظل الإغلاق والتباعد.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *