اكتشاف خطر قد يكون قاتلا في هواء المدن

 اكتشف علماء جامعة هارفرد علاقة متينة بين تلوث الهواء وزيادة خطر الإصابة بالاضطرابات العصبية، بما فيها مرض باركنسون والزهايمر وغيرها من أنواع الخرف المميتة.

وتفيد مجلة The Lancet Planetary Health، بأن الباحثين درسوا بيانات عن المرضى الأمريكيين الذين رقدوا في المستشفيات بسبب الاضطرابات العصبية خلال سنوات 2006-2017 وقارنوها بتقديرات تركيز دقائق PM2.5 في الهواء الجوي في مناطق إقامتهم، مع الأخذ بالاعتبار عوامل جانبية مثل وضعهم الاجتماعي وحالتهم الاقتصادية.

وقد اتضح للباحثين أنه لكل خمسة ميكروغرامات PM2.5 في المتر المكعب الواحد يزداد احتمال الرقود في المستشفى بنسبة 13% بسبب مرض باركنسون ومرض الزهايمر وغيرها من أمراض الخرف.

وقد بقي هذا الخطر مرتفعا حتى دون مستوى PM2.5 الذي وفقا لما حددته وكالة حماية البيئة في الولايات المتحدة، يعادل في السنة 12 ميكروغراما في المتر المكعب أو أقل.

واكتشف الباحثون أن أعلى احتمال للرقود في المستشفى بسبب مرض باركنسون بين كبار السن هو في مناطق شمال- شرق الولايات المتحدة ، بينما مرض الزهايمر وأشكال الخرف الأخرى أكثر شيوعًا بين كبار السن في المناطق الغربية الوسطى.

RT

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *