اكتشاف عشرات “الكواكب المارقة” في الفضاء

اكتشاف عشرات “الكواكب المارقة” في الفضاء

الكواكب المارقة

اكتشف علماء فلك مجموعة كبيرة تضم 170 كوكبا تنتمي لـ”الكواكب المارقة”، وهي تلك التي تطفو بين النجوم، وتختلف عن الكواكب العادية بأنها لا تسير ضمن نطاق مسارات الجاذبية لأي نجم.


وقال موقع “ساينس أليرت” المختص بعلوم الفضاء في تقرير ترجمته “عربي21” إن العلماء اعتمدوا على عشرات الآلاف من الصور التي جمعها المرصد الأوروبي الجنوبي، خلال عملهم على اكتشاف الكواكب الجديدة.


وأوضح أنه في حال تم التأكد من أن جزءا كبيرا من الصور تحتوي على كواكب، فإن ذلك يشير إلى أن مجرة درب التبانة تعج بـ”المنفيين الشمسيين”.

ونقل الموقع عن عالم الفلك هيرفي بوي قوله: “يمكن أن يكون هناك عدة مليارات من هذه الكواكب العملاقة العائمة تتجول بحرية في مجرة درب التبانة بدون نجم مضيف”.

وتبدأ جميع الكواكب المارقة في وجودها في دوامات الغاز والغبار التي تؤدي إلى ظهور نظام شمسي نموذجي، لكن بعض سحب المادة هذه قد تكون أصغر من أن تشكل الجزء النجمي من النظام.

واستفاد علماء الفلك الذين يقفون وراء هذا البحث الأخير للبيانات، من حقيقة أن الكواكب حديثة الولادة تستمر في التوهج بالحرارة المتبقية لملايين السنين.

وتمكن العلماء من خلال المسح بحثا عن “التوقيع الإشعاعي” الضعيف وسط الصور الملتقطة باستخدام تلسكوبات “ESO” عالية الطاقة، من جمع قائمة ضخمة من “الكواكب الحرة العائمة”.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: