“الأغذية العالمي” يحذر من تداعيات أزمة السودان على دول الجوار

“الأغذية العالمي” يحذر من تداعيات أزمة السودان على دول الجوار

حذر برنامج الأغذية العالمي، السبت، من “تزايد تداعيات أزمة السودان على البلدان المجاورة، مع هجرة أكثر من 2 مليون شخص خارج البلاد، وخاصة تشاد وجنوب السودان”.

جاء ذلك في منشور على حساب البرنامج الأممي عبر منصة “إكس” حول استمرار الأزمة في السودان.

وأضاف الأغذية العالمي: “مع استمرار أزمة السودان، تتزايد التداعيات في البلدان المجاورة”.

وقال إن “أكثر من مليوني شخص نزحوا بسبب الحرب إلى خارج البلاد، وأكثر من نصفهم يعيشون في تشاد وجنوب السودان، وهما البلدان اللذان يعانيان بالفعل من ارتفاع معدلات الجوع”.

والأربعاء، حذر المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي، في تصريح صحفي، من أنه “بدون جهود السلام المتضافرة، سوف يفر مزيد من الأشخاص من الحرب الوحشية في السودان وإلى البلدان المجاورة”.

وفي ختام زيارته الثانية إلى السودان منذ اندلاع الحرب هناك العام الماضي، أكد غراندي أن مستوى المعاناة بالسودان “غير مقبول حقا”.

كما حذر غراندي من أن مجاعة رهيبة تلوح في الأفق وأن الفيضانات الشديدة ستعيق قريبا تسليم المساعدات بشكل أكبر.

ومنذ منتصف أبريل/ نيسان 2023 يخوض الجيش السوداني بقيادة عبد الفتاح البرهان، و”الدعم السريع” بقيادة محمد حمدان دقلو (حميدتي) حربا خلّفت نحو 15 ألف قتيل وحوالي 8.5 ملايين نازح ولاجئ، وفق الأمم المتحدة.

وتزايدت دعوات أممية ودولية لتجنيب السودان كارثة إنسانية قد تدفع الملايين إلى المجاعة والموت؛ جراء نقص الغذاء بسبب القتال الذي امتد إلى 12 ولاية من أصل 18 في البلاد.

الأناضول

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: