الأمم المتحدة: الأمراض تتفشى في غزة بسبب الحر ونقص المياه النظيفة

الأمم المتحدة: الأمراض تتفشى في غزة بسبب الحر ونقص المياه النظيفة

قال منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في غزة، الجمعة، إن الأمراض المنقولة عبر المياه تتفشى في غزة بسبب نقص المياه النظيفة وارتفاع درجات الحرارة.

وذكر جيمي ماكجولدريك للصحافيين عبر الفيديو من القدس المحتلة، أنه “تزداد حرارة الجو بشدة هناك، يحصل الناس على كمية من المياه أقل بكثير مما يحتاجون إليه، ونتيجة لذلك ظهرت أمراض تنتقل عن طريق المياه بسبب نقص المياه الآمنة والنظيفة وتعطل أنظمة الصرف الصحي”.

وقال بعد زيارته الأخيرة لقطاع غزة بنهاية مهمة تستمر 3 شهور “علينا أن نجد طريقة في الأشهر المقبلة لتوفير إمدادات أفضل من المياه في المناطق التي يتكدس فيها الناس بالوقت الحالي”.

ويرتبط الماء الملوث وتردي منظومة الصرف الصحي بأمراض مثل الكوليرا والإسهال والدوسنتاريا والالتهاب الكبدي الوبائي؛ وفقا لمنظمة الصحة العالمية.

ومنذ بدء الحرب الإسرائيلية على القطاع، سجلت منظمة الصحة العالمية أكثر من 345 ألف حالة إسهال، بما في ذلك أكثر من 105 آلاف حالة لأطفال دون الخامسة.

إلى ذلك، قالت الأمم المتحدة إن استهداف إسرائيل لفريق التلفزيون التركي (TRT عربي) يظهر بوضوح المخاطر التي يواجهها الصحافيون في غزة، مطالبة بإجراء تحقيق شفاف وموثوق في الحادثة.

وأشار المتحدث باسم الأمم المتحدة ،ستيفان دوجاريك، إلى عدم امتلاك الأمم المتحدة معلومات مفصلة عن الحادثة “التي تظهر بوضوح المخاطر التي يواجهها الصحافيون في غزة”.

وشدد على ضرورة التحقيق في الهجوم “بطريقة شفافة وموثوقة”.

ولفت دوجاريك إلى الصعوبات التي يواجهها الصحافيون في فلسطين والسودان والعديد من الأماكن الأخرى، وأردف “الصحافيون في جميع أنحاء العالم يسعون جاهدين لممارسة عملهم بأمان”.

(وكالات)

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: